خبراء : مضاعفة واردات المنافذ الحدودية بأستثناء كردستان

المستقلة  / – تضاعفت واردات المنافذ الحدودية في عموم البلاد باستثناء اقليم كردستان الى أكثر من خمسة أضعاف عن السابق، وفقا لتصريحات حكومية.

وبحسب الخبراء الذين تحدثوا لصحيفة «الصباح» ، فان تحريك الملف من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، يمكن ان يدفع ايرادات المنافذ خلال الاشهر المقبلة الى الصدارة بعد الواردات النفطية لرفد الموازنة الاتحادية التي تعاني عجزاً كبيراً، بينما تتوقع اللجنة المالية في مجلس النواب ان تصل الى 12 تريليون دينار في حال استمرت تلك الاجراءات.

وبحسب بيان صادر من هيئة المنافذ فان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اكد خلال اجتماع مجلس الجهات غير المرتبطة بوزارة والهيئات المستقلة امس الاثنين، على أهمية تطوير المنافذ الحدودية وتشجيع الاستثمار فيها والإسراع في عملية اتمتة الإجراءات الجمركية للقضاء على الفساد الإداري والمالي.

كما وجه قيادة العمليات المشتركة بغلق المعابر غير الرسمية لإيقاف عمليات التهريب والإضرار بالاقتصاد الوطني وحماية المنتج المحلي، بينما وافق على تعزيز الموارد البشرية بنقل الموظفين من جهاز المخابرات إلى ملاك الهيئة.

وقال مظهر محمد صالح المستشار المالي لرئيس الوزراء في تصريح لـ«الصباح»: ان «الالتزام بقرارات الجلسة الاولى لاجتماع مجلس الجهات غير المرتبطة بوزارة، سيضاعف ايرادات المنافذ الحدودية من تجارة الاستيراد».

وأضاف ان «الايرادات غير النفطية ما زالت بين 6 – 7 % من اجمالي ايرادات الموازنة، الا ان هذا التوجه الحكومي سيجعلها ترتفع بما لا يقل عن 25 % في مقدمتها الضرائب والرسوم الاتحادية المستوفاة بشكل صحيح وعلى وفق تقدم نظم التقدير والحصر والتخمين الالكترونية للسلع المستوردة، التي ستعتمدها المنافذ الحدودية واجهزتها الجمركية».

التعليقات مغلقة.