حقيقة خبر وفاة الفنان محمد فؤاد في مشفى بالقاهرة

المستقلة / تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، أنباء عن وفاة الفنان المصري محمد فؤاد، جاء ذلك بعد تعرضه لأزمة صحية مفاجئة استدعى نقله للعناية المركزة، خلال الأيام الماضية.

وأثار الخبر تساؤلات العديد من جمهور ومتابعي الفنان عن الحالة الصحية له، خصوصاً مع نشر عدد من الصفحات الوهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بوفاة الفنان.

وأفادت مصادر اعلامية، بأن الفنان فؤاد أصيب منذ فترة بإجهاد شديد أدى إلى ارتفاع في ضغط الدم، إلا أنه تعرض لإغماء مفاجئ، ما استدعى نقله إلى المستشفى وإدخاله العناية المركزة.

 

وأكدت مصادر عائلية أن فؤاد غادر المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية خطيرة نقل على إثرها للعناية المركزة، بعد اجراء عدد من الفحوصات الطبية والاطمئنان على استقرار وضعه الصحي.

 

الفنان المصري محمد فؤاد، من مواليد 20 ديسمبر 1961 بمدينة الإسماعيلية، وتربى في حي عين شمس بالقاهرة، وكانت بدايته مع الغناء في فرقة فور إم بقيادة الفنان عزت أبو عوف في الثمانينيات.

وشارك في عدة أفلام سينمائية، منها غاوي حب، وإسماعيلية رايح جاي، وهو فيه إيه، وإشارة مرور، وأميركا شيكا بيكا، وغيرها الكثير من الاعمال الفنية الاخرى، سواء أكانت سينمائية أو تلفزيونية.

اترك رد