حقيقة توجيه بلقيس رسالة إلى طليقها من خلال أغنيتها “انتهى”

المستقلة/- منى شعلان/ علقت الفنانة بلقيس فتحي على الأنباء التي انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية بشأن توجيه أغنيتها “انتهى” التي طرحتها في شهر يونيو الماضي إلى طليقها رجل الأعمال سلطان بن عبد اللطيف.

حيث نفت بلقيس في تصريحات لبرنامج”إي تي بالعربي” هذه التكهنات، وقالت إن الجمهور ربط بالفعل بين كلمات الأغنية وحياتها الشخصية بإعلان انفصالها عن زوجها وظنوا أنها طرحتها موجهة له أو تعبيراً عن معاناتها وأسباب الطلاق، لكن هذا غير صحيح.

وأضافت أن الأغنية بدأ العمل عليها منذ فترة طويلة جداً قبل الانفصال وكانت ما تزال مع زوجها وسمعتها للمرة الأولى معه، لافتة إلى أن كل الأغاني الجديدة المقرر طرحها تباعاً خلال الفترة القادمة سمعتها مع زوجها لأنها بدأت العمل عليها منذ عام 2020.

وبينت بلقيس أنها وضعت خطة عمل للأغاني ليس لها علاقة بحياتها الشخصية أو العاطفية، مشيرة إلى أنها اتخذت القرار منذ فترة طويلة وقررت أن تكون العلاقة بينها وبين زوجها تقوم على الاحترام فقط لوجود ابنها “تركي” بينهما.

وعلقت: “من زمان اخدت القرار بيني وبين نفسي انه يجمعني تركي وتكون علاقتنا فيها احترام بس ما فيني كمل في الزواج، وبعد شوية خبرته”.

وتحدثت عن الأسباب التي أدت إلى انفصالها عن زوجها: “عادي هذا نصيب ومكاتيب والله كاتب يصير كذا والحمد لله على كل شيء وعلى كل حال”.

وعلى صعيد آخر واجهت بلقيس فتحي العديد من الاتهامات بعد طرحها أغنية “جبار”، وذلك بسرقة فكرة فيديو كليب أغنية الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين.

وقد لاحظ بعض المتابعين أن فيديو كليب “جبار” للمخرج إيلي فهد، والذي جرى تصويره في لبنان، يتشابه إلى حد كبير مع فكرة فيديو كليب “كان يا مكان” للفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، وتحديداً مشاهد الشجار بين المغنية والموديل المشارك في الفيديو كليب وفكرة الثورة على الرجل.

التعليقات مغلقة.