حزب قائد السبسي يعلن فوزه بانتخابات تونس الرئاسية وفريق المرزوقي يعترض

أعلن حزب “نداء تونس” العلماني فوز مؤسسه ورئيسه الباجي قائد السبسي بالدورة الثانية لانتخابات الرئاسة التونسية على منافسه الرئيس المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي الذي قال فريقه انه “لا أساس” لاعلان فوز قائد السبسي.

وأورد محسن مرزوق القيادي في “نداء تونس” ومدير الحملة الانتخابية للباجي قائد السبسي في تصريحات للصحافيين “بعد غلق مكاتب الاقتراع، المؤشرات التي لدينا تفيد بفوز الاستاذ الباجي قائد السبسي في الانتخابات الرئاسية”.

من ناحيته قال عدنان منصر مدير الحملة الانتخابية لمحمد المنصف المرزوقي في مؤتمر صحفي “لا أساس لما صرح به مسؤول حملة قائد السبسي من أن هناك فوزا واضحا” للأخير.

وأضاف “قد يحتسب الفارق بين الرجلين بآلاف الاصوات وليس بعشرات أو مئات الالاف من الاصوات”.
ومن المنتظر أن تعلن الهيئة المكلفة تنظيم الانتخابات عن النتائج الاولية لعملية الاقتراع الاثنين.

وقال محسن مرزوق مدير الحملة الانتخابية للسبسي في مؤتمر صحفي عقب غلق مكاتب الاقتراع إن مرشح الحزب حركة نداء تونس فاز في الانتخابات الرئاسية لكن دون أن يعطي أرقاما محددة.
وأوضح مرزوق “سنقبل الفوز بتواضع. سنمد أيدينا للعمل مع الجميع”.

وتابع “الفارق كان واضحا لكن مثل كل الديمقراطيات.. نطلب من الجميع القبول بالنتائج”.

وكان السبسي قد قال “انتهت الحملة الانتخابية نشكر كل من ساندنا ومن ساند منافسنا. أتوجه له بالتحية”.
وتابع “المستقبل البعيد والقريب يحتم علينا العمل معا من أجل تونس”.

وفي حال تأكدت النتائج سيكون السبسي أول رئيس لتونس بعد ثورة 2011 منتخب بشكل مباشر من الشعب في انتخابات ديمقراطية.

وفي مؤتمر صحفي في نفس التوقيت لمدير الحملة الانتخابية للرئيس المؤقت الحالي المنصف المرزوقي، قال عدنان منصر إن المؤشرات الأولى تظهر تقاربا في النتائج.

وقال منصر “نصرح بشكل واضح أن ميزان التنافس متقارب جدا ما يجعل احتساب كل صوت مسؤولية”.
ولم يؤكد منصر فوز المرزوقي في الانتخابات.

ويتوقع أن تظهر المؤشرات الأولى لنتائج الانتخابات بعد مرور الساعات الأولى من انتهاء التصويت ليل الأحد لكن هيئة الانتخابات قالت إن الإعلان عن النتائج الأولية سيكون الاثنين .

اترك رد