حركة طالبان الافغانية ترغب بفوز ترامب بولاية ثانية

حركة طالبان

أعربت حركة “طالبان” في أفغانستان عن أملها بأن يفوز الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بولاية رئاسية ثانية للولايات المتحدة، خلال الانتخابات الرئاسية ضد منافسه جو بايدن، وأن الحركة تشعر بالقلق على صحة ترامب إزاء إصابة بفيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، في مقابلة هاتفية مع شبكة “سي بي إس نيوز” الأمريكية، اليوم الأحد: “نأمل أن يفوز ترامب في الانتخابات وينهي الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان”.

كذلك قال زعيم بارز آخر في طالبان لشبكة “سي بي إس نيوز”: “عندما سمعنا أن ترامب كان مصاباً بفيروس كورونا، شعرنا بالقلق على صحته، لكن يبدو أنه يتحسن”.

من جهته قال مدير الاتصالات في حملة ترامب تيم مورتو، في تصريح لشبكة “سي بي إس نيوز”: إنه “يرفض دعم طالبان، كما يجب عليها العلم بأن الرئيس ترامب سيحمي المصالح الأمريكية دائماً بأي وسيلة ضرورية”.

وجاءت تصريحات طالبان بعد أيام من إعلان ترامب اعتزامه سحب قواته من أفغانستان بحلول نهاية العام الجاري.

وكتب ترامب على حسابه في “تويتر” قائلاً: “علينا أن نعيد العدد الصغير المتبقّي من رجالنا ونسائنا الشجعان الذين ما زالوا يخدمون في أفغانستان إلى الوطن بحلول عيد الميلاد!”.

ووقعت الولايات المتحدة و”طالبان” اتفاقاً تاريخياً، أواخر فبراير الماضي، في الدوحة، حيث نص على سحب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول منتصف 2021 على أبعد تقدير.

ونص الاتفاق على إطلاق سراح نحو 5 آلاف من سجناء طالبان، مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية.

ويشمل الاتفاق أيضاً تعهدات أمنية من “طالبان” بالانخراط في مفاوضات سلام مع الحكومة الأفغانية، انطلقت في سبتمبر الماضي بعد تعثرها شهوراً، واتفق الطرفان على مدونة سلوك تحدد القواعد الأساسية للمضي قدماً في المحادثات الثنائية.

وتعيش أفغانستان منذ أكثر من أربعة عقود على وقع حرب واسعة تخوضها الحركات المسلحة ضد القوات الحكومية والقوات الأمريكية والأجنبية الأخرى الموجودة في البلاد منذ إسقاط حكم “طالبان” عام 2001، وقبل ذلك مع الاتحاد السوفييتي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.