جريمة هزت الرأي العام في تونس.. الإعدام مصير المتهمين بقتل الطفل ربيع

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أقرت الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف بمدينة بنزرت التونسية حكم الإعدام في حق 5 أشخاص ارتكبوا جريمة قتل الطفل التونسي، ربيع.

وقد أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة، كمال البجاوي، أمس الخميس، في تصريح لإذاعة “إي أف أم” الخاصة، على أن المحكمة أقرت حكم الإعدام شنقا ضد عمتي الضحية، وزوج إحدى العمات وابنه، إضافة إلى عراف.

وتعود أحداث هذه الجريمة التي هزت الرأي العام في تونس، إلى شهر ديسمبر من سنة 2010، عندما اختفى الطفل ربيع في ظروف غامضة، قبل أن يتم العثور على جثته في منطقة الجواودة، مقتولا ومقطع الأطراف داخل كيس.

وبعد مدة كشف سجين لوالد الضحية أن شقيقته، عمة الطفل، وزوجها، نفذا الجريمة. وانطلقت على إثر ذلك التحقيقات على مراحل متعددة، قبل إقرار الحكم الإبتدائي بإعدام المتورطين الخمسة.

التعليقات مغلقة.