ثلاث مطربات يحيون حفل نقل موكب المومياوات الملكية

المستقلة/- منى شعلان/ شهدت مصر، قبل قليل، حدثًا كبيرًا بنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير، إلى المتحف القومي للحضارة بمنطقة الفسطاط، وتم ذلك من خلال حفل كبير على مسرح المتحف الأخير بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبقيادة المايسترو نادر عباسي.

وبدأ المطرب محمد منير حفل نقل المومياوات بأغنية وطنية عن هذا الحدث الكبير، تم عرضها على شاشة مسرح المتحف القومي للحضارة أمام الرئيس السيسي، ومن ثم صعدت المطربة ريهام عبد الحكيم المسرح لتقدم أغنية “مصر لم تنم”، وبعدها مطربة السوبرانو أميرة سليم مقدمةً أغنية “بلدي”، واختتمت الحفل المطربة نسمة محجوبة بأغنية “حكاية شعب”.

وقاد نادر عباسي أوركسترا أوبرا القاهرة، وهو قائد أوركسترا السلام في فرنسا التي تقدم عروضًا منتظمة في أوروبا، وفي عام 2006 قاد أوبرا ماريا جولفين لمينويتي بأوبرا مارسيليا.

وتصدر موكب المومياوات الملكية موقع التواصل الأجتماعي تويتر فى مصر، وذلك بعد دقائق من افتتاح الرئيس السيسي، للمتحف القومي للحضارة المصرية بالتحرير، وأجرى جولة بقاعات المتحف، واستمع بعدها إلى شرح من الدكتور خالد العناني، حول ما يضمه من آثار.

يذكر أن مصر تشهد الآن، حدثا فريداً وهو موكب المومياوات الملكية الذي انطلق في رحلته الذهبية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة المصرية بالفسطاط، لنقل 22 مومياء ملكية بينهم 4 مومياوات لملكات.

وتأتي عملية نقل المومياوات الملكية ضمن مشروع ضخم لتطوير أساليب عرض الآثار، وإعادة تنظيم توزيعها في المتاحف نتيجة زيادة عددها في المتحف المصري.

وكان الرئيس السيسي، كتب على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي، أنه يتطلع “بكل الفخر والاعتزاز لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية”.

وتابع: “إن هذا المشهد المهيب دليل جديد على عظمة هذا الشعب الحارس على هذه الحضارة الفريدة الممتدة في أعماق التاريخ. إنني أدعو كل المصريات والمصريين والعالم أجمع لمتابعة هذا الحدث الفريد، مستلهمين روح الأجداد العظام، الذين صانوا الوطن وصنعوا حضارة تفخر بها كل البشرية، لنكمل طريقنا الذي بدأناه.. طريق البناء والإنسانية”.

 

 

التعليقات مغلقة.