تفاصيل وفاة فيل سبيكتور المدان بقتل فنانة هوليودية

المستقلة/ منى شعلان/ كشفت تقارير إعلامية، اليوم الإثنين، سبب وفاة المؤلف الموسيقي الشهير فيل سبيكتور، الذى رحل عن عالمنا مساء أمس ، عن عمر 81 عاما داخل محبسه حيث كان يقضي عقوبة السجن 19 عاما في جريمة قتل الممثلة لانا كلاركسون.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” أن فيل سبيكتور قد أصيب بفيروس كورونا المستجد قبل أربعة أسابيع وتم نقله إلى المستشفى من زنزانته.

وعمل سبيكتور، الذي أحدث تحولا في موسيقى البوب عبر تسجيلات “جدار الصوت”، مع فرقة البيتلز، وذا رايتيوس براذر وآيك وتينا تورنر.

وأنتج سبيكتور 20 من أفضل 40 أغنية بين عامي 1961 و1965، بحسب وكالة فرانس برس ، وأثرت أساليب إنتاجه في كبار الفنانين بما في ذلك بيتش بويز وبروس سبرينغستين.

كانت حياته مدمرة بسبب إدمان المخدرات والكحول، وتقاعد من المشهد الموسيقي خلال الثمانينيات والتسعينيات.

وفي فبراير عام 2003، عثر على الممثلة لانا كلاركسون ميتة في منزلها في قصر الحمراء بولاية كاليفورنيا، مصابة بعيار ناري في رأسها ، كلاركسون، التي لعبت دور البطولة في أفلام من بينها بارباريان كوين، التقت سبيكتور قبل ساعات في ملهى ليلي.

وزعم سبيكتور أن إطلاق النار حدث عندما “قبلت كلاركسون البندقية”، لكن المحكمة استمعت لأربع نساء زعمن أن سبيكتور هددهن بالبنادق في الماضي عندما رفضنه.

وبعد بطلان المحاكمة الأولى، أُدين سبيكتور بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية وحُكم عليه بالسجن لمدة 19 عاما فى عام 2009.

التعليقات مغلقة.