تفاصيل إعتقال اربعة مسؤولين مصرفيين كبار بكمين وسط بغداد

المستقلة/- كشف مصدر أمني مطلع عن تفاصيل عملية اعتقال 4 مديري مصارف زراعية في العراق بعد استدراجهم لاجتماع رسمي وسط العاصمة بغداد ، فيما اشار  ان دوافع الاعتقال تعود لتظاهرة نظمتها فروع المصارف الزراعية ، مبيننا ان المعتقلين لا يزال مصيرهم مجهولا حتى الان ولم يتم الاستدلال على اماكن احتجازهم .

وقال المصدر للـ(المستقلة) اليوم الاحد ان”  الادارة العامة للمصرف الزراعي دعت الى اجتماع عام لمديري فروع المصارف الزراعية في عموم العراق في مطعم عيون بغداد في منطقة الكرادة وسط بغداد وحضر الاجتماع اكثر من 100 شخصا، مشيرا الى ان “قوة مدنية داهمت الاجتماع واعتقلت مديري المصارف الزراعية لفروع “الرمادي، والفلوجة، وابو غريب، و صلاح الدين”.

وتابع ان “قوة من رئاسة الوزراء اعتقلت في 7 ايلول الجاري مدير المصرف الزراعي العام عادل عطية مع نجله و10 موظفين اخرين بحجة الاستفسار عن التظاهرة وما رافقها”، مؤكدا الى ان “المعتقلين لا يزال مصيرهم مجهولا حتى الان ولم يتم الاستدلال على اماكن احتجازهم”.

وافاد مصدر مطلع يوم امس السبت بالقاء القبض على اربعة مسؤولين في المصرف الزراعي بتهم تتعلق بقضايا الفساد.

وقال المصدر إن “لجنة التحقيق في قضايا الفساد الكبرى والجرائم الاستثنائية اعتقلت اربعة مديرين في المصرف الزراعي بعد تحقيقات مع مدير المصرف”، مضيفا ان المعتقلين “هم مديرو مصارف الرمادي والفلوجة وابو غريب وصلاح الدين”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.