تعرف على قاعدة حرير.. أقرب قاعدة أمريكية لإيران

المستقلة /- تعرضت محافظة أربيل شمال العراق، لهجوم صاروخي، استهدف محيط مطار المدينة الذي تتمركز فيه قوات تابعة لـ”التحالف الدولي” ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة 5 أمريكيين.

ويعد الهجوم هو الأول الذي يستهدف مرافق غربية عسكرية أو دبلوماسية في العراق منذ نحو شهرين.

وكانت مجموعة تطلق على نفسها “سرايا أولياء الدم”، أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم على القاعدة الأمريكية، وقالت الجماعة، إنها استهدفت الاحتلال الأمريكي في العراق، فيما لم تقدم أي دليل.

ونرصد أبرز المعلومات عن قاعدة “حرير” الأمريكية:

-تم استخدامها بداية من 2015 في إطار عمليات “التحالف الدولي” ضد تنظيم “داعش” بقيادة الولايات المتحدة.

-تقع القاعدة بمنطقة حرير على بعد 75 كيلو مترا عن شرق مركز مدينة “أربيل”

-أقرب قاعدة جوية أمريكية من الحدود الإيرانية التي تبعد عنها 115 كيلو مترا.

-مزودة بصواريخ دفاعية وطائرات مقاتلة هجومية ورادارات متطورة.

-بدأت قوات الكوماندوس التابعة لقوة دلتا المتمركزة في القاعدة، في أكتوبر 2019، عملية في سوريا أدت إلى مقتل زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي، وفي ذلك الوقت أقلعت من القاعدة، 8 طائرات هليكوبتر أمريكية وحلقت على علو منخفض وبسرعة لتجنب اكتشافها أثناء المهمة.

– في 8 يناير 2020، تعرضت القاعدة لهجوم صاروخي من “الحرس الثوري الإيراني”، ردا على اغتيال قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني في غارة امريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير من العام ذاته.

التعليقات مغلقة.