تعرف على الأطعمة التي تساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر والقلق

المستقلة /- ترتبط القناة الهضمية والدماغ بشكل مباشر من خلال العصب المبهم، ما يخلق طريقا سريعا للتواصل المستمر. بالإضافة إلى ذلك، يوجد ما يقرب من 95٪ من مستقبلات السيروتونين (هرمون السعادة) في الأمعاء، لذلك فإن ما نأكله يمكن أن يكون له تأثير كبير على الصحة العاطفية.

كما أن التوتر والقلق من المشكلات النفسية الناتجة عن الضغوطات المختلفة، وهناك بعض الأنواع من الأطعمة التي تساعد على الاسترخاء وتخفيف التوتر والقلق، وهناك أيضاً مجموعة من الأطعمة التي تعتبر الأسوأ وتؤدي إلى تفاقم مشاعر القلق والتوتر ويجب تجنب تناولها إذا كنا نشعر بالقلق.

الكافيين

يؤدي تناول أكثر من فنجانين من القهوة إلى زيادة مستوى الالتهاب وهرمونات التوتر (مثل الكورتيزول والأدرينالين)، ما يؤثر على الحالة النفسية للإنسان، ويصيبه بالتوتر والاكتئاب، كما أنه يؤدي إلى صعوبة في النوم بشكل كبير.

ولهذا ينصح الأطباء باستبدال القهوة بالشاي الأخضر أو الأسود الغني بـ L-theanine، وهو مادة تكيفية تساعد الجسم على التخلص من الإجهاد الطبيعي.

السكر

يزيد السكر من مقاومة الأنسولين ويحفز اختلال التوازن في ميكروبيوم الأمعاء، ما يؤدي إلى حدوث التهاب في الجسم والدماغ، ويؤدي الالتهاب العصبي إلى زيادة مستويات القلق والاكتئاب والتعب العقلي.

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين

الغلوتين هو البروتين الذي يوجد في أنواع من الحبوب مثل الشعير والقمح والشوفان، والتي تدخل في بعض المعجنات والفطائر المختلفة، ويؤثر تناولها على الحالة المزاجية والتعرض إلى الإصابة بالأرق والتوتر، كما يصاحبه الإصابة بالصداع والاضطرابات بالجهاز الهضمي، ولهذا يجب التقليل من تناولها قدر الإمكان.

حبوب الإفطار

قد تكون الحبوب وجبة إفطار سريعة، لكنها لا تحتوي على الكثير من القيمة الغذائية، في أغلب الأحيان، فهي في الواقع ”طعام معالج ومليء بالسكر“، ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم خلال ساعات الصباح، فيرتفع مستوى الأنسولين طوال اليوم، والذي يمكن أن يفسد المزاج.

الأسبارتام

تساعد الأطعمة التي تحتوي على السكريات والمحليات الصناعية في الإصابة بالتوتر والاكتئاب، خاصة التي تحتوي على مادة ”الأسبارتام“ التي تمنع إنتاج هرمون السيروتونين، الذي يُعَد من الهرمونات المسؤولة عن السعادة والحالة المزاجية للإنسان.

اللحوم المصنعة

تناول الأطعمة التي تحتوي على اللحوم المصنعة مثل اللانشون والنقانق، وتناول أيضا الأجبان المطبوخة يؤدي إلى الإصابة بالتوتر، حيث إنها تحتوي على مادة الهيستامين، التي تؤثر على أجهزة الجسم المختلفة ومنها الجهاز العصبي، ما يعرض من يتناولها إلى القلق.

الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير الصحية

تُعَد الأطعمة التي تحتوي على الدهون المهدرجة (غير الصحية) من الأطعمة الخطيرة على الصحة النفسية والصحة العامة أيضا، حيث إنها تساعد على الإصابة بالاكتئاب والتوتر والقلق وحدوث التقلبات المزاجية، بالإضافة إلى أنها تؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية بشكل كبير، ومن أمثلة هذه الأطعمة الوجبات السريعة والأطعمة المقلية.

الصودا

لا توجد أي قيمة غذائية للصودا، كما أنها ترفع مستويات السكر في الدم بشكل سريع، فضلا عن ذلك، فهناك ارتباط بين الاكتئاب والصودا، ويسبب الكافيين الذي تحتوي عليه الصودا أيضا القلق.

الكحول

تناول الخمور باستمرار يؤدي إلى الإجهاد والاكتئاب، وهناك أدلة على أن الكحول تغير من كيمياء الدماغ، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.

 

التعليقات مغلقة.