تشابه الأسماء يضع فنان مصري في ورطة بعد وفاة فنان آخر

المستقلة/ منى شعلان/ تسبب خبر وفاة الفنان المصري محمود عبد الغفار ، الذي وافته المنية اليوم، فى أزمة لفنان آخر يحمل نفس الاسم، بعد إعلان بعض المواقع الإخبارية عن خبر وفاته مع نشر صورا له.

ونشر الفنان محمود عبدالغفار عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورة له وأخرى للفنان الراحل محمود عبد الغفار، معلقاً عليه : “الرجاء من بعض المواقع تحري الدقة في نشر الأخبار،وخصوصا أخبار الوفاة مما يسبب البلبلة والانزعاج لذوي وأهل وأصدقاء المنشورة عنهم الأخبار”.

وأضاف: “أنا ما زلت على قيد الحياة ولكل أجل كتاب وهم السابقون ونحن اللاحقون. ورحم الله الصديق والزميل العزيز الفنان القدير محمود عبدالغفار وغفر له وأدخله فسيح جناته وخالص العزاء لأسرته وأهله وأصدقائه”.

و توفي الفنان المصري محمود عبد الغفار، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 60 عاما، إثر أزمة قلبية مفاجئة.

يشار إلى أن الفنان الراحل، بدأ مشواره الفني في الثمانينيات وأدى أدوارا ثانوية مساعدة في السينما والمسرح والتلفزيون، في دور الضابط ووكيل النيابة والطبيب والمحامى وضابط المخابرات.

وشارك في العديد من الأفلام الشهيرة، منها “جذور في الهواء” 1986، و”المنسي” 1993، و”المقامر” 1994، و”اتفرج يا سلام” 2001.

كما اشترك محمود عبد الغفار في أعمال مسلسلات تلفزيونية، منها “دموع في عيون وقحة” 1980 و”حكايات هو وهي” 1985 و”هارون الرشيد” 1997 و”لا أحد ينام في الإسكندرية” 2006 و”حارة 5 نجوم” 2012.

التعليقات مغلقة.