تراجع احتياطيات تركيا من النقد الأجنبي إلى 13.5 مليار دولار

المستقلة/- تراجع صافى الاحتياطيات الدولية لتركيا بأكثر من 65٪ إلى 13.5 مليار دولار خلال 2020، ، حيث اقترض البنك المركزي التركي عشرات المليارات من الدولارات لدعم إحتياطي البلاد من النقد الأجنبي..بحسب تقرير لوكالة بلومبرج.

وخفض البنك المركزى التركى مبيعات الدولار فى ديسمبر الماضى الى أدنى مستوى له ، حيث يهدف إلى إعادة بناء إحتياطيات النقد الأجنبى.

وبلغت المبيعات 167 مليون دولار في الشهرين الأخيرين من عام 2020، مقارنة بمتوسط 958 مليون دولار للفترة نفسها خلال السنوات الخمس الماضية، وفقا لحسابات بلومبرج استنادا إلى بيانات البنك المركزي.

و تعهد محافظ البنك المركزى التركي ناسى أغبال بإعادة بناء الإحتياطى الأجنبى الذى انخفض خلال محاولات تعزيز ضعف الليرة العام الماضى، إلا أنه قال الشهر الماضي إن البنك لن يشتري العملات الاجنبية مباشرة إلا بعد أن يلاحظ تغييرًا في اتجاه الدولرة في الودائع المصرفية وكذلك استقرار تدفقات رؤوس الودائع في الاقتصاد التركي مما يدل على عودة الثقة بالليرة.

ورفض البنك المركزي التركي التعليق على الانخفاض الأخير في مبيعات العملات الأجنبية لشركات الطاقة، التي اضطرت إلى العودة إلى السوق الفورية لشراء عملتها.

وتقوم سلطة السياسة النقدية منذ عام 2014 ببيع العملات الأجنبية لموزعي الطاقة الذين تديرهم الدولة، ولا سيما شركة بوتاس، وكان الهدف من هذه الخطوة هو خفض الطلب على النقد الأجنبي في السوق الفورية حيث استخدمت المدفوعات الشهرية لواردات الغاز من روسيا لزيادة تقلبات الليرة.

التعليقات مغلقة.