تداول فيديو يثير غضب كبير في مصر

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أثار فيديو نشرته سيدة مصرية الجدل في مصر، بعدما التقطت واقعة داخل قطار “أشمون طنطا”، خلال الاعتداء على رجل أمام ابنته الطفلة بسبب التذكرة.

وقالت السيدة إنها كانت تجلس بالقطار وفجأة سمعت أصواتا مرتفعة فذهبت لمعرفة المشكلة، موضحة أنه فور علمها بأن سبب المشكلة هو غرامة التذكرة أخرجت 50 جنيها لدفعها للكمسري، ولكنه رفض أن تدفع هي الغرامة، مطالبا الشخص نفسه بدفعها.

وأضافت سيدة القطار الجديدة، أن الكمسري كان برفقته أحد الأشخاص وهو من اعتدى على المواطن بالضرب وأهانه أمام ابنته، التي دخلت في نوبة بكاء متواصلة عندما شاهدت والدها وهو يعتدى عليه، ووفق رواية جميع الشهود بالقطار، مؤكدة أنها طلبت من المحصل دفع الأجرة ولكنه رفض فقامت بتحذيره من أن ما بقوم به غير قانوني لأن أكثر من شخص حاول دفع قيمة الغرامة، ولكنه أصر على موقفه رافضا استلام الأموال، وبعدها بدأت في تصوير الواقعة لكي تصل إلى المسؤولين.

وأوضحت هناء قنديل التي تعمل محامية، أن الشخص صاحب التذكرة كان من المفترض أن ينزل في محطة قطار منوف، ولكنه لم يستطع، فقرر النزول في محطة الحامول، ولكن بسبب الواقعة حاول النزول في محطة قبلها لعدم قدرته المالية أو ربما لأي سبب آخر، ولكن الكمسري تعامل معه بطريقة سيئة جدا ورفض نزوله، مؤكدة أنه فور وصولها محطة شبين الكوم، أبلغت قسم شرطة المحطة بالواقعة، وسلمت لهم فيديو الواقعة قبل نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو مدته 5 دقائق، جرى تصويره داخل قطار منوف، حيث أظهر مشادة كلامية بين كمسري ومساعديه، مع إحدى السيدات – مصورة الفيديو- قالت إنهم تعدوا على مواطن بالصفع على وجهه أمام ابنته لخلاف على قطع التذكرة، وعدم دفع الغرامة.

وظهرت السيدة – مصورة الفيديو- التي استقلت القطار، وهي تخرج 50 جنيها – قيمة الغرامة المالية، إلا أن الكمسري رفض، بينما توعدتهم السيدة بمعاقبتهم قانونيا

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.