تحالف القوى يعلق على خطف احد شيوخ العشائر شمالي بغداد

المستقلة … طالب تحالف القوى العراقية، اليوم الثلاثاء، الحكومة بالحد من نشاط ما وصفها بـ”المليشيات المنفلتة” وضمان حياة المواطنين، محملا رئيس الحكومة وقائد عمليات بغداد والاجهزة الامنية والاستخبارية مسؤولية الحفاظ على حياة “الشيخ رافع المطلك المشهداني ومرافقيه” الذين اختطفوا امس شمال بغداد.

وقال تحالف القوى، في بيان تلقت المستقلة  نسخة منه، “نطالب الحكومة بأتخاذ قرار جريء وحازم للجم نشاط المليشيات الخارجة على القانون، وحصر السلاح بيد الدولة ومطاردة العصابات المسلحة المنفلتة”، داعيا اياها “للضرب بيد من حديد على كل من يستخدم السلاح خارج أطار الدولة ويهدد السلم الاهلي والمجتمعي في العراق”.

وشدد تحالف القوى العراقية أن “الحكومة اليوم أثبتت عجزها عن أدارة الملف الامني وحفظ حياة المواطنين”، مشيرا الى انها “فشلت في توفير الحماية للمتظاهرين السلميين والناشطين والاعلاميين وتقديم عصابات الجريمة المنظمة المدعومة من مليشيات المسلحة التي أستباحة الدم العراقي واليوم تستبيح حرمة وحياة شيوخ العشائر الوطنيين في حزام بغداد وعلى مرأى ومسمع القطعات العسكرية والاجهزة الامنية”.

وحمل تحالف القوى العراقية “رئيس الحكومة وقائد عمليات بغداد والاجهزة الامنية والاستخبارية مسؤولية الحفاظ على حياة الشيخ رافع المطلك المشهداني ومرافقيه وأطلاق سراحه وتقديم خاطفيه للعدالة”.

وطالب التحالف، “القوى السياسية كافة الى تحمل مسؤولياتها في الحفاظ على السلم الاهلي والمجتمعي ومنع العراق من الانزلاق في أتون الحرب الأهلية”.

وافاد مصدر امني، مساء امس الاثنين، بأن مسلحين مجهولين اختطفوا شيخ عشيرة بعدما قتلوا ابن عمه في قضاء التاجي شمالي بغداد، فيما قطع افراد من عشيرة الشيخ المختطف الطريق الرابط بين بغداد وصلاح الدين.

التعليقات مغلقة.