بيل جيتس يتوقع جائحة جديدة تضرب العالم .. وهذا موعدها

المستقلة /- حذر مؤسس شركة مايكروسوفت الأمريكية، بيل جيتس، من تعرض العالم لجائحة أخرى في المستقبل القريب، لكنه توقع سيطرته عليه أفضل من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

ورجح جيتس في حوار إذاعي له أن الجائحة القادمة قد تحدث بعد 3 سنوات، مضيفًا أن البشر سيكونون محظوظين “إذا تأخرت 20 سنة”.

يذكر أن جيتس كان صرح في سبتمبر الماضي أنه يتوقع أن تنتهي جائحة كورونا بحلول 2022.

وقال ستيفن مور، مستشار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، إنه يتوقع مغادرة ترامب منصبه “منتصرا”، وذلك مع تعافي الاقتصاد الأمريكي، واقتراب الإعلان عن تلقيح الشعب الأمريكي ضد فيروس كورونا المستجد.

وأضاف مور في مقابلة إذاعية: “اعتقد أن ترامب سيغادر المكتب البيضاوي منتصرا، بحلول العام المقبل، سيكون هناك لقاح لفيروس كورونا، وهو ما لم يكن أحد يعتقد حدوثه”.

وحول التوقعات الاقتصادية، تابع مور: “يمكن أن ينتهي الحال مع الاقتصاد في منطقة إيجابية عن ما كنا عليه نحو عام”.

واستعان مستشار ترامب، بما أفاد به مكتب إحصاءات العمل عن بيانات واعدة حول معدل البطالة في الولايات المتحدة، حيث انخفض إلى 6.9% في أكتوبر من ذروته بأكثر من 14% في الربع الثاني من العام الجاري 2020. ووصفها بأنها “عودة مذهلة”. ووصف الأمر بأنه أعظم عودة للاقتصاد الأمريكي في تاريخه.

وسجلت الولايات المتحدة، أمس الأحد، اليوم العشرين على التوالي، التي تسجل فيه أكثر من 100 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، يوميا وفق ما أعلنته جامعة جونز هوبكنز.

أعلنت الولايات المتحدة، عن تسجيل أكثر من 12.2 مليون إصابة بكورونا حتى الأن، وهو رقم يفوق كل دول العالم التي تسجل إصابات يوميا، حيث تأتي الهند والبرازيل خلف الولايات المتحدة، وسدلت الهند 9 مليون إصابة، بمعدل 60 ألف إصابة يوميا.

كما استمرت الوفيات في الولايات المتحدة في الارتفاع وتجاوزت مؤخرا ربع مليون، وهي إحصائية قاتمة أخرى أعلى بكثير من المستويات المسجلة في أي دولة أخرى.

وخلافا للواقع، على الرغم من صراعات الولايات المتحدة للسيطرة على انتشار الفيروس، روج الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب للنجاحات الأمريكية في مجال الاستجابة للوباء في اجتماع مجموعة العشرين.

وحول لقاح كورونا، أعلن رئيس الوزراء الإسباني “بيدرو سانشيز”، أن إسبانيا ستبدأ برنامجا شاملا للتطعيم ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في يناير المقبل، متوقعا تغطية جزء كبير من السكان في غضون ستة أشهر.

وقال إن إسبانيا وألمانيا كانتا أول دولتين في الاتحاد الأوروبي لديها خطة تطعيم كاملة، وفق ما نقلته وكالة “رويترز” للأنباء.

وأضاف “سانشيز”، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء قادة مجموعة العشرين، “ستبدأ الحملة في يناير وستكون بها 13 ألف نقطة تطعيم”.

وتابع في تصريحاته الصحفية “سيتمكن جزء كبير جدا من السكان من الحصول على اللقاح، مع توافر جميع الضمانات، في النصف الأول من العام المقبل 2021”.

وكشف عن أن إسبانيا ستنفذ استراتيجية وطنية واحدة تبدأ بـ “المجموعات ذات الأولوية” وهم العاملين في القطاع الطبي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، مضيفا أنه سيقدم الخطة إلى مجلس الوزراء يوم الثلاثاء المقبل.

ومن ناحية أخرى، ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، أن تقارير أفادت بأن لقاح فيروس كورونا “كوفيد 19” الذي تنتجه شركة “فايزر” قد تتم الموافقة عليه للتوزيع في المملكة المتحدة بحلول نهاية هذا الأسبوع.

وأضافت أن المنظمين على وشك البدء في تقييم رسمي للقاح من قبل شركتي “فايزر” و”بيونتيك”، مع استعداد هيئة الخدمات الصحية الوطنية لإعطاء جرعات لأولئك الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا.

وفي الأسبوع الماضي ، طلبت المملكة المتحدة رسميًا من منظمتها الطبية “MHRA” تقييم مدى ملاءمة لقاح “فايزر – بيونتيك”، وهو أحد لقاحين أثبتت فعاليتهما ويخضعان الآن لفحوصات السلامة.

طلبت بريطانيا 40 مليون جرعة وتتوقع أن تحصل على 10 ملايين جرعة تكفي لحماية 5 ملايين شخص بحلول نهاية العام إذا وافق عليها المنظمون.

ذكرت صحيفة “التليجراف” البريطانية أن اللقاح، المنتج في الولايات المتحدة، يمكن الموافقة عليه في المملكة المتحدة قبل الولايات المتحدة.

التعليقات مغلقة.