بومبيو يجري زيارة خاطفة وسرية للعراق

المستقلة/ أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، زيارة خاطفة لقاعدة عسكريةٍ غربي العراق، بعد يوم واحد فقط من مقتل متعاقد مدني أمريكي في هجوم صاروخي واسع على قاعدة “K1” العسكرية قرب كركوك.

وقال ضابط برتبة عقيد، لوكالة الأناضول: إن “بومبيو أجرى لفترة وجيزة، زيارة لقاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار (غرب)، حيث يتمركز جنود أمريكيون“.

وتابع المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لأنه غير مخول له التصريح لوسائل الإعلام، قائلاً: إن “بومبيو التقى قادة الجيش الأمريكي في العراق، لكن لم يتضح ما جرى نقاشه“.

وتأتي زيارة بومبيو، بعد يوم من مقتل متعاقد مدني أمريكي وإصابة عسكريين أمريكيين وعراقيين، خلال هجوم صاروخي على قاعدة “كيه وان” قرب مدينة كركوك شمالي البلاد.

وقال “البنتاغون”: إن “قوات الأمن العراقية تقود عمليات الاستجابة والتحقيق” في الهجوم، في حين نقلت تقارير إعلامية أن الموقع استُهدف بـ30 قذيفة صاروخية.

ومؤخراً، تكررت الهجمات الصاروخية على القواعد العسكرية التي تستضيف جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين في العراق.

 

التعليقات مغلقة.