“بكلمات مؤثرة” إعلامية لبنانية تكشف معاناتها بعد إصابة والدتها بمرض الزهايمر

المستقلة / منى شعلان/ بكلمات مؤثرة ، روت الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات ، ما تشعر به بعد إصابة والدتها بمرض الزهايمر ، موجه رسالة لمتابعيها عن هذا الأمر.

ونشرت الزيات ، مقطع فيديو يجمعها مع والدتها، وهى تقبلها وتحتضنها ، عبر حسابها على موقع إنستغرام ، وعلقت قائلة: “اليوم هو يوم الزهايمر العالمى ،ماما من سنوات نسيت كتير أشياء وشوي شوي عم تنسى كل شي ، بس أنا ما نسيت ولا رح إنسى كل كلمة، كل دمعة، كل ليلة سهرتيها علينا، كل وجعك وخوفك وتضحياتك، ما رح إنسى إن لو ما إنت ما كنت أنا”.

وأضافت رابعة: “وإن كل اللي أنا وصلتلو( إذا وصلت لشي) بكون بسببك وبدعواتك.. حبّوا أمها تكن وقولن إنكن بتحبّوهن كل لحظة حبّوا مرضى الألزهايمر واحضنوهن لإن الحب هو العلاج الوحيد المتوّفر للتخفيف من معاناتنا يا رب يا رب طوّل بعمرك ماما لإن مجرّد وجودك بهالحياة هو الحياة”.

وتفاعل الجمهور مع ماقالته الإعلامية اللبنانية ، وجاءت التعليقات كالتالي: شو بكبت والفيديو لمس قلبى ، ماأحلى الحب والوفاء الله يعطيكم كل القوة ويخفف من معاناتكم، قلبها دائما حاسس بيكم ، وردت الفنانة اللبنانية سوزان نجم الدين قائلة :” الله يشفيها ويطول بعمرها.

من ناحية أخرى تعاونت الإعلامية رابعة الزيات مع قناة الجديد اللبنانية ، من خلال مبادرة “أنا بيروت” وأطلت على الجمهور من خلال إعلان مصور مرتدية فستان مرسوم عليه وجه بيروت إمرأة ودعت أبنائها الذين رحلوا كطيور من نور ، وتم إطلاق مزاد علني ، لبيع هذا التصميم ، مقابل 125.000.000 ليرة لبنانية ، من أجل ترميم المنازل المتضررة جراء إنفجار مرفأ بيروت.

View this post on Instagram

اليوم هو #يوم_الزهايمر_العالمي ،ماما من سنوات نسيت كتير أشياء وشوي شوي عن تنسى كل شي ، بس أنا ما نسيت ولا رح إنسى كل كلمة ،كل دمعة، كل ليلة سهرتيها علينا ،كل وجعك وخوفك وتضحياتك ،ما رح إنسى إن لو ما إنت ما كنت أنا ، وإن كل اللي أنا وصلتلو( إذا وصلت لشي) بكون بسببك وبدعواتك …..حبّوا أمهاتكن وقولن إنكن بتحبّوهن كل لحظة حبّوا مرضى #الألزهايمر واحضنوهن لإن الحب هو العلاج الوحيد المتوّفر للتخفيف من معاناتنا 💔يا رب يااااااا رب طوّل بعمرك ماما لإن مجرّد وجودك بهالحياة هو الحياة …….

A post shared by رابعة الزيات – Rabia Zayyat (@rabiaazayyatofficial) on

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.