بعد ان تجاوز سعر البرميل 60 $.. خبير يطالب بتخفيض سعر صرف الدولار

المستقلة /- قال الخبير الاقتصادي، احسان الكناني، ان اسعار النفط تجاوزت الـ 60 دولار للبرميل الواحد، وهو مايحتم على الحكومة تخفيض سعر صرف الدولار واعادته الى ماكان عليه سابقا.

واكد الكناني في تصريح صحفي تابعته المستقلة، ان “البرلمان امام مهمة ينبغي انجازها قبل التصويت على الموازنة، كي لايكون سعر صرف الدولار محدد في الموازنة بحيث يتضرر منه الشعب العراقي على مدى عام كامل”.

واضاف ان “مجمل اسعار البضائع العراقية والمستوردة وخاصة المواد الغذائية ارتفعت اسعارها للضعف، بسبب قرارات الحكومة غير المدروسة”.

وبين ان “هناك جهات تحتكر معامل المواد الغذائية داخل العراق كانت اول المستفيدين من ارتفاع سعر صرف الدولار، وفي الوقت ذاته، فانها تمنع استيراد مواد غذائية اقل سعرا مما تطرحه في السوق، مستغلة فقرة حماية المنتج الوطني”.

واوضح ان “ارتفاع اسعار النفط الى اكثر من 60 دولارا للبرميل يوجب على الحكومة تخفيض سعر صرف الدولار، خاصة ان اسعار النفط تغطي الحاجة الفعلية للموازنة التي ستقر ضمن حدود الـ 45 دولار للبرميل وبالتالي فان الحكومة ستحقق فائض اكثر من 15 دولارا في كل برميل”.

التعليقات مغلقة.