بعد التوصل لاتفاق.. الفيسبوك يعتزم استعادة صفحات الاخبار الاسترالية

المستقلة /- قالت شركة ”فيسبوك“ اليوم الثلاثاء، إنها تعتزم استعادة صفحات الأخبار الأسترالية في الأيام القليلة المقبلة، بعد التوصل لاتفاق مع الحكومة لتعديل قانون كان سيجبر عملاق وسائل التواصل الاجتماعي على الدفع لشركات الإعلام مقابل المحتوى الإخباري.

وقالت الشركة في منشور على مدونتها: ”نحن راضون عن موافقة الحكومة الأسترالية على عدد من التغييرات والضمانات التي تعالج مخاوفنا الأساسية“.

وكانت الأزمة بين أستراليا وفيسبوك تفاقمت منذ أكثر من أسبوع، عندما مضت كانبيرا في سن القانون الذي استهدف شركات التكنولوجيا العملاقة مثل: فيسبوك وشركة غوغل المملوكة لألفابت.

واستيقظ الأستراليون، قبل أيام، ليجدوا صفحاتهم على فيسبوك خالية من أي أخبار، الخميس، بعد أن حجب عملاق وسائل التواصل الاجتماعي كل المحتوى الإعلامي في تصعيد مفاجئ وكبير للنزاع مع الحكومة على دفع مقابل المحتوى.

وسرعان ما أثارت الخطوة انتقادات منتجي الأخبار والسياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، خاصة بعدما حذف الموقع -أيضا- الصفحات الصحية الرسمية وتحذيرات السلامة الطارئة وشبكات الرعاية الاجتماعية.

وكتب رئيس الوزراء سكوت موريسون على صفحته على فيسبوك ”تصرفات فيسبوك لإلغاء الصداقة مع أستراليا اليوم، بقطع المعلومات الأساسية عن خدمات الصحة والطوارئ، متعجرفة ومخيبة للآمال“، مستخدما تعبير إلغاء الصداقة الذي يشير لتوقف شخص ما عن متابعة صفحة شخص آخر على فيسبوك.

وقال موريسون: ”ستؤكد هذه الإجراءات فقط المخاوف التي يعبر عنها عدد متزايد من الدول بشأن سلوك شركات التكنولوجيا الكبرى التي تعتقد أنها أكبر من الحكومات وأن القواعد ينبغي ألا تنطبق عليها“.

التعليقات مغلقة.