بسبب نقص الأموال..لبنان قد يتعرض للظلام الشامل نهاية مارس

المستقلة/-حذر وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريمون غجر من انقطاع شامل للكهرباء في البلاد بنهاية مارس الجاري في حال عدم توفير الأموال اللازمة لشراء المحروقات لمحطات توليد الطاقة.

وقال غجر في تصريحات للصحفيين بعد لقاء مع الرئيس اللبناني ميشال عون، إن لبنان قد يذهب إلى الظلام الشامل بحلول نهاية شهر مارس الجاري في حال عدم توفير سلفة لمؤسسة كهرباء لبنان لشراء المحروقات.
وحذر من عواقب كارثية للظلام الشامل على الأمن الغذائي والسلامة العامة وعلى قطاع الاتصالات والإنترنت والقطاعات الصحية والاستشفائية والحفاظ على جودة اللقاحات المضادة لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).
ويأتي ذلك في ظل تقنين للتيار الكهربائي في لبنان منذ عشرات السنوات، حيث فشلت الحكومات المتعاقبة في بناء محطات للطاقة لحل مشكلة قطاع الكهرباء.

ويواجه لبنان أزمات سياسية واقتصادية ومالية ومعيشية وصحية متشابكة أدت إلى تفاقم الفقر والبطالة والتضخم المالي وانهيار العملة الوطنية وسط تراجع متسارع في احتياطي النقد الأجنبي منذ أكتوبر 2019.

التعليقات مغلقة.