بسبب كورونا..السياحة المصرية تتكبد 18 مليار جنيه خسائر

المستقلة/أمل نبيل/ تراجعت حركة السياحة في مصر بنسبة 62.3% في النصف الأول من 2020، وفقا لتقديرات منظمة السياحة العالمية.

وزار مصر خلال العام الماضي 13 مليون سائح، قبل أن تؤدي تداعيات “كوفيد-19” إلى توقف شبه تام بالقطاع.

وتعمل الفنادق المصرية حتى الآن وفقا لنسبة إشغال 50% بحد أقصى تطبيقا للإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس.

وتوقع تقرير للمركز المصري للدراسات الاقتصادية أن تتسبب جائحة فيروس كورونا في خسارة 18 مليار دولار من إيرادات مصر السياحية المتوقعة في العام المالي الجاري. 

ومن المتوقع قدوم نحو 2.2 مليون سائح فقط خلال العام المالي الجاري بما يمثل 19%  من السياحة المعتادة مقارنة بعام 2018، وبالتالي تحقيق إيراد سياحي بنحو 360 مليون دولار فقط، وهو ما يعني خسارة نحو 18 مليار دولار مقارنة بالمستهدف هذا العام.

ويتوقع التقرير بداية تعافي قطاع السياحة في مصر خلال النصف الأول من العام المالي المقبل، وفقًا للعديد من التقارير الدولية، وذلك بقدوم نحو 3 ملايين سائح بما يمثل نسبة 48% من السياحة المعتادة من عام 2018. وتشير توقعات التقرير إلى تحقيق إيراد سياحي بنحو 900 مليون دولار خلال النصف الأول من العام المالي المقبل، بافتراض ظهور مصل فعال لعلاج الفيروس، وإزالة دول العالم قيودها على الطيران الدولي وقدوم السياح العرب إلى مصر حيث إن هذه الشهور هي المفضلة لديهم لزيارة مصر.

التعليقات مغلقة.