برنامج أمريكي شهير يهاجم الاحتلال الإسرائيلي – فيديو

المستقلة /- خصص الكوميديان ومقدم البرامج الشهير، جون أوليفر، الفقرة الأولى من برنامجه “Last Week Tonight”؛ للحديث عن الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني.

وقال الكوميديان الأمريكي – البريطاني، في مقدمة برنامجه: “هناك جانب خسر أكثر من 10 أضعاف الجانب الآخر”، وذلك في حديثه عن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم إسرائيلية، بالمقارنة بخسائر إسرائيل جراء صواريخ المقاومة الفلسطينية.

وأضاف: “تمتلك إسرائيل ما يسمى بالقبة الحديدية، وهو ما مكنها من اعتراض غالبية الصواريخ التي أطلقت عليها الأيام الماضية، إلا أن الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة لم تكن كذلك، حيث أصابت أهدافها، بما في ذلك منازل للاجئين، ومبنى يضم وسائل إعلام دولية، مكون من 13 طابقا”.

وتابع: “وبينما أصرت إسرائيل على وجود أهداف عسكرية في ذلك المبنى ودمرته بطريقة إنسانية قدر الإمكان، حيث حذرت الناس من إخلائه مسبقًا؛ فإن تدمير مسكن مدني، يبدو بالتأكيد جريمة حرب، بغض النظر عن إرسال رسائل تحذير من عدمه”.

وذكر أن: “الحقيقة هي أن مواطني غزة ليس لديهم قبة حديدية لحمايتهم كما يفعل مواطنو إسرائيل، إنها إحدى الطرق العديدة التي يكونون فيها في وضع غير مؤات”.

وأوضح: “الفلسطينيون يعيشون في حصار خانق منذ أكثر من 14 عاما، كما يخضع المتواجدون في الأراضي المحتلة، لشكل من أشكال الفصل العنصري، وهو الوصف الصادر عن منظمات حقوق الإنسان حول العالم”.

وأشار إلى أن: “الحياة في غزة صعبة، حتى عندما لا يتم قصفهم، وقد وقعت الحكومة الأمريكية ضمنيًا على الخط المتشدد الوحشي الذي تتخذه إسرائيل”.

 

التعليقات مغلقة.