برشلونة مهدد بإعلان إفلاسه

(المستقلة) – حسام الدين جمال – كشفت تقارير صحفية أن نادي برشلونة مهدد بإعلان إفلاسه، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها مؤخرا بعد تفشي جائحة كورونا.

وقالت صحيفة “آس” الإسبانية إن نادي برشلونة قد يعلن إفلاسه خلال الفترة المقبلة، في حال عدم توصل إدارته إلى اتفاق مع لاعبي الفريق من أجل تخفيض الرواتب.

محاولات لإقناع اللاعبين

والتقى محامو برشلونة مع لاعبي الفريق الكتالوني، من أجل الاتفاق على تخفيض الرواتب، حيث يحتاج النادي إلى خفض قيمة الأجور بمقدار 190 مليون يورو قبل الخميس المقبل.

وقرر برشلونة في وقت سابق، تخفيض الأجور بنسبة 30%، إلا أن أغلب لاعبي الفريق وعلى رأسهم القائد ليونيل ميسي رفضوا الأمر.

كذلك فإن ميسي يمثل أزمة أخرى، لأنه إذا قرر عدم تجديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي، سيكون النادي ملزما بدفع مكافأة له.

تأكيد رسمي

كارليس توسكيتس، رئيس برشلونة المؤقت، أكد مؤخرا سوء وضعية النادي، حيث قال: “الوضع ليس مريحا للغاية، وعلينا أن نتبنى أفكار المجلس السابق لإيجاد طريقة لمعالجة المشاكل التي نواجهها”.

وتابع: “الوضع المالي صعب للغاية، لقد رأى برشلونة كيف أثر الوباء بشكل مذهل على دخلهم والطريقة التي تبدو بها الأمور، يبدو أن الوضع قد يستمر حتى نهاية الموسم، خسرت متاجر ومتحف النادي الرسميين أعمالها، كما تم تخفيض أموال جوائز دوري أبطال أوروبا”.

ويعتبر برشلونة من أكثر الأندية التي تأثرت بفيروس كورونا، حيث خسر النادي إيرادات بيع التذاكر كما تقلصت أرباحه من بيع المنتجات في المتاجر الخاصة به، إلى جانب ارتفاع أجور اللاعبين.

 

التعليقات مغلقة.