بدء دخول الشاحنات الأردنية والعراقية للبلدين بنظام “door to door”

المستقلة/- تبدأ الشاحنات الأردنية والعراقية، اليوم الأحد، بالدخول للبلدين بنظام “door to door”، مع السماح لمن يرغب بالاستمرار في التصدير من خلال ساحات التبادل على الحدود بنظام “back to back”.

وكان رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمّان فتحي الجغبير، أعلن في أغسطس/ آب الحالي، عن صدور قرار وزير الداخلية بالسماح بالشحن إلى العراق بنظام (door to door) اعتبارا من 22/8/2021، مع السماح لمن يرغب بالاستمرار في التصدير بطريقة (back to back)

وثمنت الغرفة هذا القرار الذي سيسهم في تخفيض تكلفة الشحن إلى العراق، ومن ثم تعزيز تنافسية المنتجات الأردنية في السوق العراقي، كما تأمل أن ينعكس هذا القرار إيجاباً على الصادرات الأردنية، وفقا لصحيفة “الدستور” الأردنية بعددها الصادر اليوم الأحد.

ويسمح نظام “door to door” بدخول الشاحنة العراقية إلى الأراضي الأردنية، ودخول الشاحنة الأردنية للأراضي العراقية، فيما يسمح نظام الـ “back to back” بدخول الشاحنة الأردنية والعراقية إلى ساحة على الحدود بين البلدين مخصصة للتبادل التجاري وبعدها يجري نقل البضائع بين الشاحنات في تلك الساحة.

وأعيد فتح معبر الكرامة / طريبيل الحدودي، الذي يربط الأردن مع العراق عام 2017.

وبلغت الصادرات الأردنية إلى العراق قبل أزمة كورونا في عام 2019 نحو 466 مليون دينار، فيما بلغت المستوردات من العراق 1.6 مليون دينار، حيث كان يميل الميزان التجاري (الفرق بين قيمة الواردات والصادرات) لمصلحة الأردن بـ 464.4 مليون دينار.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار