باريس يحسم الجدل بخصوص مستقبل بوكيتينو

المستقلة/- حسم ليوناردو، المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، الجدل المثار حول إمكانية الاستغناء عن ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني للفريق، ردا على ما يتردد بأن المدرب الأرجنتيني طالب بالاستقالة من منصبه.

وصرح ليوناردو عبر إذاعة فرانس بلو “ماوريسيو بوكيتينو مرتبط معنا بعقد لمدة عامين، ونحن سعداء للغاية”.

وربطت تقارير صحفية، اسم بوكيتينو مرة بقيادة ريال مدريد لخلافة زين الدين زيدان، ومرة أخرى بالعودة مجددا إلى توتنهام هوتسبير.

وعن تتويج توماس توخيل مدرب باريس السابق بلقب دوري الأبطال مع تشيلسي، رد ليوناردو ضاحكا “كنت أتوقع الأسوأ”، مضيفا “هذا طبيعي ووارد في كرة القدم، وأنا سعيد من أجله لأنه مدرب سابق لسان جيرمان”.

وتابع “لقد اتخذنا قرارا بالانفصال عن توخيل، ومواصلة العمل.. وأنا سعيد أيضا لتياجو سيلفا رغم إصابته في النهائي”.

واستطرد المدير الرياضي لبي إس جي “كل هذا وارد في كرة القدم، كنا قريبين للغاية في الموسم الماضي حيث وصلنا للمباراة النهائية، وأعتقد أن ما قمنا بهذا الموسم يعد نتائج إيجابية للغاية”.

واستمر “وصلنا لقبل نهائي دوري الأبطال، أما في الدوري فقد واجهتنا عدة مشاكل في البداية مثل كثرة الإصابات بخلاف صعوبات أخرى في سوق الانتقالات والاستعانة بمدرب جديد في منتصف الموسم”.

وشدد لكن الفريق قدم تحت قيادة بوكيتينو، مجموعة عروض قوية ضد برشلونة وبايرن ميونخ ثم خسرنا أمام مانشستر سيتي الذي يعمل منذ 6 سنوات مع مدرب رائع بحجم جوارديولا”.

وأتم “لقد فزنا بكأس فرنسا وكأس السوبر، ونافسنا حتى الجولة الأخيرة على لقب الدوري قبل أن يتوج به ليل، وإجمالا راض تماما عما قدمه الفريق في آخر موسمين”.

التعليقات مغلقة.