اورنج للاتصالات تتهم الحكومة العراقية بـ مصادرة استثماراتها

المستقلة /- اعلنت شركة الاتصالات الفرنسية “أورانج”، إنها بدأت إجراءات قانونية ضد الحكومة العراقية بشأن ما وصفته بأنه عملية مصادرة، جرت في اذار من العام الماضي، لاستثمارات بقيمة حوالي 400 مليون دولار في شركة “كورك تيليكوم”.

وأكدت الشركة الموجودة في العراق منذ عام 2011، أنها “مصممة على استرداد تعويض عادل عن استثماراتها من خلال إجراءات التحكيم مع المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار، التابع للبنك الدولي”.

وقالت شركة الاتصالات الفرنسية، المملوكة جزئيا للدولة، إن “أورانج تؤكد أنها فشلت في التوصل لاتفاق مع الدولة العراقية بشأن مصادرة استثماراتها في كورك تيليكوم وباشرت دعوى قانونية ضد الدولة العراقية”.

وتفتخر الشركة الفرنسية بتوزيع عملياتها عبر 18 دولة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي المنطقة الأسرع نموا لها حيث بلغت مبيعاتها 5.6 مليار يورو (6.6 مليار دولار)، في عام 2019.

واستحوذت “أورانج” على 44 في المئة من شركة الاتصالات الجوالة “كورك تيليكوم” إلى جانب الشريك الكويتي “أجيليتي”.

وقالت إنها “بذلت جهودا مضنية للتواصل مع بغداد، خلال الأشهر التسعة عشر الماضية، من أجل محاولة التوصل إلى تسوية ودية “ولكن دون نجاح”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.