انتقام زوجة من امرأة حاولت إغراء زوجها بصورة مخلة

(المستقلة)… 12 عامًا مروا منذ تزوجت كيم باركر من حبيبها «جون»، لم تمر خلالها بموقف مشابه لما وجدت نفسها فيه حين عثرت وسط الرسائل في حسابه بـ«فيس بوك» على رسائل غزل وصورة لامرأة آخرى في حوض الاستحمام، أما المفاجأة الأكبر بالنسبة لها فكانت رد فعله، فزوجها بدا معجبًا بما شاهده في الصورة.

«كان عليه ألا يشجعها»

Mrs Barker was further angered when upon confronting the woman, it was revealed she was also in a relationship

القصة كانت بطلتها امرأة تعمل كمديرة بأحد مطاعم الوجبات السريعة في استراليا، تعرفت على الزوج لكنه لم يعطها رقم هاتفه، الأمر الذي لم يقف عائقًا أمامها للتعبير عن إعجابها به رغم معرفتها بكونه متزوج.

وتغزلت المرأة في الزوج على «فيس بوك»، وعبرت له عن إعجابها به، ذلك عقب سؤاله أولًا عن أحوال زوجته وأعمار أولاده.

وبعد وصلة من الغزل، فاجأت المرأة «جون» بإرسالها صورة لها داخل حوض الاستحمام في منزلها، ما رد عليه الزوج معبرًا عن إعجابه بجسدها.

واكتشفت الزوجة تلك الرسائل، لتقرر الانتقام من السيدة التي حاولت إغراء زوجها، لكن هذا ينسيها التعبير عن استيائها من رد فعل الزوج على الصورة التي أُرسلت إليه: «لا يجب أن تعبر عن إعجابك بشئ كهذا، عليك أن تقول (هذا غير ملائم)، كان عليه ألا يشجعها، أما بعيدًا عن ذلك، فكل شئ سيكون بخير»، تقول «باركر»، حسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

ونحت الزوجة غضبها من زوجها جانبًا، لتبدأ خطتها للتصدي لتلك السيدة التي حاولت العبث بزواجها، وكانت الخطوة الأولى أن أرسلت صورة لها في حوض الاستحمام أيضًا، يظهر فيها وشوم على جسدها بأسماء أبنائها، كرسالة تعلن علمها بما يحدث.

«أنا في علاقة عاطفية بدوري يا كيم»

Mrs Barker shared her anger online, revealing the actions of the woman, and claiming she had worked as the manager of a local Hungry Jack's, a fact which had been posted on the woman's profile - Daily Mail Australia understands the woman no longer works for the restaurant

ومع اكتشافها عمل تلك المرأة في مطعم الوجبات السريعة، قامت بنشر رسالة على الصفحة لكي يراها جميع العاملون والزبائن قالت فيها: «ليس من الملائم أن ترسل مديرتكم (اسمها) من (مدينتها) صور لها في حوض الاستحمام لرجال متزوجين، مع تحياتي، الزوجة».

وتوقعت «باركر» أن تحذف الصفحة رسالتها، إلا أن ما حدث لم تتوقعه، فقد أعجب الآلاف بما كتبه وتلقت آلاف الرسائل المساندة لها، وتحول الأمر إلى فضيحة كبيرة للمرأة التي كانت تتحدث لزوجها.

وردًا على الفضيحة، أرسلت السيدة نفسها رسائل غاضبة للزوجة على «فيس بوك»، متهمة إياها بأنها لا تبذل مجهودًا كافيًا للحفاظ على زواجها الذي دام 12 عامًا.

وقالت المرأة للزوجة في إحدى رسائلها: «أنا في علاقة عاطفية بدوري يا (كيم)، كون (جون) متزوجًا لا يغير شيئًا على الإطلاق».

وأضافت: «إذا كنتي غير واثقة من نفسك لدرجة عدم تحملك فكرة أن ينظر زوجك إلى صورة امرأة آخرى، عليك أن تنظري لنفسك وتعرفي لماذا، هل تبذلين مجهودًا كافيًا؟ ارسلي صورًا مثيرة بدورك، تماسكي يا امرأة».

وعقب الفضيحة التي تعرضت لها، خسرت المرأة التي حاولت إغراء زوج «باركر» عملها في مطعم الوجبات السريعة.

ورغم تفاعله الإيجابي مع الصورة التي أرسلت إليه، إلا أن الزوجة أصرت أن زوجها «لم يخونها»، مستندة إلى حقيقة أنه رفض إعطاء السيدة رقم هاتفه، معتبرة فقط أنه أساء التعامل مع الموقف.

The mother-of-two said she was disappointed with her husband's response, and said he should have shut the situation down - but her anger lies with the woman who messaged him

قد يعجبك ايضا

اترك رد