امريكا تعارض احالة ملف شيرين أبو عاقلة إلى المحكمة الجنائية الدولية

المستقلة/- أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، عن معارضتها رفع قناة الجزيرة ملف مقتل الصحافية الفلسطينية التي تحمل الجنسية الأمريكية شيرين أبو عاقلة إلى المحكمة الجنائية الدولية، مجددة بذلك معارضتها التحقيقات التي تطال إسرائيل.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس لصحافيين “نحن نعارض ذلك”، مضيفًا أن “المحكمة الجنائية الدولية يجب أن تركز على جوهر اختصاصها وهو أن تكون الملاذ الأخير لمعاقبة الجرائم الفظيعة وردعها”، وفق الوكالة الفرنسية.

وكانت شبكة الجزيرة الإعلامية، أعلنت، عن رفع قضية اغتيال شيرين أبو عاقلة بيد قوات الاحتلال، إلى المحكمة الجنائية الدولية، فيما علق رئيس وزراء الاحتلال المنتهية ولايته يائير لابيد بأن تل أبيب لن تسمح باستجواب جنود الجيش.

وقالت الشبكة الإعلامية إن رفع قضية الصحفية شيرين للمحكمة يأتي بعد إجراء الفريق القانوني للشبكة تحقيقًا بشأنها.

وأوضحت أن الملف المرفوع للمحكمة يبرز أدلة بأن شيرين تعرضت لإطلاق نار من قِبل قوات الاحتلال، وأن الادعاء الإسرائيلي بأنها قتِلت بالخطأ لا أساس له، وأنه لم يكن هناك اشتباك بالمنطقة التي كانت فيها شيرين، ويقوض نتائج التحقيق الإسرائيلية بشأن مقتلها.

وقال محامي شبكة الجزيرة في القضية رودني ديكسون بمؤتمر صحفي لاحق في لاهاي، إنه “تم رفع ملف الأدلة في قضية اغتيال أبو عاقلة إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية”، مشيرًا إلى أنه “لا يوجد أي سبب لعدم اتخاذ الخطوة التالية، وهي التحقيق والكشف عن المسؤولين عن الجريمة لملاحقتهم”.

التعليقات مغلقة.