الولايات المتحدة وتايوان يتعاونان لتمويل مشروعات في أسيا وأمريكا اللاتينية

المستقلة/-تعتزم الولايات المتحدة وتايوان التعاون من أجل توفير بديل لمبادرة الحزام والطريق الصينية،بهدف تطوير شفافية أكبر للدول الساعية للحصول على تمويل من أجل تطوير بنيتها التحتية..بحسب وكالة بلومبرج.

وتعتمد مُبادرة الحزام والطريق بشكل كبير على القروض المُقدمة من بكين إلى الحكومات الأخرى، وعادة ما تشمل الشركات الصينية المملوكة من قبل الحكومة الصينية.

  • وقال وزير المالية
  • التايواني
  • “سو جين رونج” خلال مُقابلة أجريت معه الأسبوع الماضي في العاصمة التايوانية تايبيه، إن تايوان والولايات المتحدة تمضيان قدماً في خطة لتمويل مشروعات البنية التحتية والطاقة في آسيا وأمريكا اللاتينية، باستخدام رأس المال الذي يتم جمعه من القطاع الخاص لضمان مزيد من الشفافية، وأضاف إنه يأمل أن يرى بداية أولى هذه المشاريع خلال العام أو العامين المقبلين،ما من شأنه أن يُشكل فرصة لكل من واشنطن وتايبيه لمواجهة فورة البنية التحتية العالمية التي تقودها الصين، وسط مخاوف بشأن التزام بكين بالمشاريع الدولية، وتدهور الأوضاع المالية بالدول النامية.

 

التعليقات مغلقة.