الهجرة تنفي اتخاذها قرار استقبال العوائل (العراقية) في مخيم الهول السوري

المستقلة /- نفت وزيرة الهجرة العراقية فيان فائق اتخاذ قرار في الوقت الحاضر باستقبال العوائل (العراقية) المتواجدة في مخيم الهول السوري، مؤكدة أن مئات العائلات العراقية في مخيم الهول لا صلة لهم بمسلحي تنظيم الدولة (داعش).

وقالت الوزيرة في حديث صحفي تابعته تابعته “المستقلة” ، إن العائلات القاطنة في المخيم تنقسم إلى مجاميع (A – B – C) حسب سجلهم الأمني وقربهم أو بعدهم عن تنظيم داعش.

وأضافت أن القسم (A) يشمل العوائل التي لا تنتمي إلى التنظيم ولا أحد أفرادها، ولكنها حين النزوح سكنت هذا المخيم وبقيت فيه، لكن القاطعين (B و C) لهم ارتباطات بالتنظيم، بعضهم يكون أقل ارتباطا من خلال وجود بعض افراد عائلته.. وأما القاطع C فهم العوائل التي تنتمي للتنظيم ولا ترغب بالعودة نهائيا .. حيث يبلغ مجموع العوائل في القواطع الثلاثة من العراقيين 30 ألف شخص.

ولفتت فائق بأن العوائل في القاطع (C) لا ترغب بالعودة لوجود سجل أمني لها مع التنظيم وعلمهم بأن القوات الأمنية ستتخذ إجراءات ضدهم.

وتابعت الوزيرة بالقول “من يرغبون بالعودة هم القاطنين بالقاطع (A) وعددهم 500 عائلة وهم ليس لديهم أي مشكلة أمنية ولم يتخذ قرار بعودتهم وما تم الحديث عنه حول اعادتهم هو اجتهادات شخصية.

التعليقات مغلقة.