النفط يتراجع مع التخوف من البراميل الايرانية

المستقلة/- انخفضت أسعار النفط، يوم الخميس، وسط مخاوف من أن السوق قد تواجه فيضاناً من البراميل الإيرانية إذا تم رفع العقوبات المفروضة على المنتج الخليجي.

وجاء انخفاض الأسعار اليوم، على الرغم من المزيد من الأدلة على الانتعاش في الولايات المتحدة حيث يتزايد استهلاك النفط مع تلاشي الوباء، فيما انخفضت مخزونات النفط الخام والبنزين الأمريكي الأسبوع الماضي، وفقًا للأرقام الحكومية الصادرة قبيل بدء موسم القيادة الصيفي التقليدي.

ويوازن المستثمرون الطلب المتزايد في الولايات المتحدة وأوروبا والصين مقابل ضعف الاستهلاك في أجزاء من آسيا حيث لا يزال فيروس كورونا قوياً، في الوقت نفسه ، يعمل تحالف أوبك + الآن على تخفيف قيود الإنتاج ، وقد تؤدي المحادثات الإيرانية إلى عودة المزيد من الإمدادات إذا تم إحياء الاتفاق النووي.

انخفض خام غرب تكساس الوسيط لتسليم تموز بنسبة 0.47 ٪ إلى 65.90 دولارًا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية في الساعة 05:17 بتوقيت غرينتش.

وخسر مزيج برنت لشهر يوليو/ تموز 0.52٪ إلى 68.37 دولار في بورصة أوروبا للعقود الآجلة ICE.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها في الأول من يونيو/ حزيران لتقييم حالة السوق وسياسة الإنتاج الخاصة بهم.

وفي الولايات المتحدة ، انخفضت مخزونات نواتج التقطير – وهي فئة تشمل الديزل – الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى منذ أبريل/ نيسان 2020 ، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة. في غضون ذلك ، تجاوز متوسط إمدادات البنزين لمدة أربعة أسابيع 9 ملايين برميل يوميًا للمرة الأولى منذ مارس/ اذار من العام الماضي.

التعليقات مغلقة.