النسخة المعدلة من «بنت الجيران» تتصدر التريند.. والجمهور يتحدي هاني شاكر

النسخة المعدلة من «بنت الجيران» تتصدر التريند.. والجمهور يتحدي هاني شاكر

(المستقلة) – منى شعلان/حقق مهرجان بنت الجيران “النسخة المعدلة”، لمطربى المهرجانات حسن شاكوش وعمر كمال ،أكثر من مليون مشاهدة ، بعد 24 ساعة من طرحها، على موقع الفيديوهات الشهير يوتيوب ، والذى لا يتضمن كلمة “وأشرب خمور وحشيش” ، واحتلت تريند اليوتيوب فى مصر.

من ناحية أخرى آثار قرار نقابة المهن الموسيقية برئاسة الفنان هانى شاكر، بمنع التعامل مع مطربي المهرجان نهائيا ، ووقف نشاطهم ، غضب البعض من نجوم الفن والإعلام، وخاصا أن المهرجانات الشعبية لها جمهور عريض.

اقرا المزيد : شاهد : رامي عياش يتحدث عن إصابته بالسرطان

وكان النقيب أصدر بيانا جاء فيه : إنه فى إطار الجدل المجتمعى الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التى باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغانى المهرجانات، والتى هى نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية فى كثيرٍ منها، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـ”مستمعى الغريزة”، وأصبح مؤدى المهرجان هو الأب الشرعى لهذا الانحدار الفنى والأخلاقى، وقد أغرت حالة التردى هذه بعض نجوم السينما فى المساهمة الفعالة والقوية فى هذا الإسفاف.

وأوضح البيان : ان شروط عضوية أو تصاريح النقابة بالغناء ليست قوامها صلاحية الصوت فقط، ولكن أيضًا هناك شروطًا عامة يتوجب أن تتوافر فى طالب العضوية أو التصريح، وهى الالتزام بالقيم العليا للمجتمع والعرف الأخلاقى واختيار الكلمات التى لا تحض على رزيلة أو عادات سيئة، وأن لجنة اختبار الأصوات مجرد مرحلة أولى، ثم ينعقد المجلس للنظر فى باقى الشروط.

وأكد النقيب، أنه لا يقبل ما حدث مؤخرًا من تجاوز بالألفاظ فى حفل أقيم بإستاد القاهرة من أحد هؤلاء حسن شاكوش، والتعدى بكلمات تخالف العرف القيمى وتتعدى على الرواسخ الثابتة للمجتمع المصرى، وأنه ومجلس النقابة سوف يعيدون النظر فى كل التصاريح بالغناء أو عضوية النقابة فى ضوء المعايير والقيم التى يقبلها المجتمع.

من ناحية أخرى دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ، “event” ، تضامنًا مع مطربي المهرجانات بعد قرار نقابة الموسيقيين ، وحمل اسم “هننزل نشرب خمور وحشيش قدام بيت هاني شاكر”، كنوعا من الرفض لهذا القرار.

التعليقات مغلقة.