المشهداني: الوجود الامريكي في العراق مرتبط بأمر ديني

المستقلة /-قال رئيس مجلس النواب السابق محمود المشهداني، ان الاعتقاد الديني الصهيوني ينص على وجوب تخريب العراق ومسحه من الخارطة، وتدمير مدينتي بابل واشور من اجل اعلان هيكل سليمان والدولة الإسرائيلية الكبرى من الفرات الى النيل، مؤكدا أنه هدف اميركي ديني.

وقال المشهداني في حوار تلفزيوني، ان الولايات المتحدة الاميركية تستمر في تدمير العراق وتخريبه ضمن خطة دينية صهيونية مدروسة لاقامة “دولة إسرائيل الكبرى”، مبينا ان امريكا تسعى لمسح العراق من الخارطة والتاريخ.

وأضاف: احتلال العراق وبتصريحات من الرئيس الاميركي الاسبق جاء بامر ديني من اسرائيل.

واشار المشهداني الى ان التخريب والاستهداف للبنى التحتية وبث القيم الاميركية في المجتمع هو مودلج ويهدف الى تخريب المجتمع وتقسيمه.

لافتا الى أن امريكا تسعى لبقاء عسكري واحتلال طويل الامد بمساعدة عملاء قلة من العراق.

التعليقات مغلقة.