المالية النيابية : تأخير تسليم موازنة 2020 الى البرلمان غير مبرر

الممستقلة / – بين عضو اللجنة المالية النيابية جمال احمد، ان الحكومة قدمت موازنة 2020 في هذا التوقيت من اجل طلب الاقتراض مرة أخرى في موازنة 2021، لافتا الى ان موازنة العام المقبل يجب ان تقدم الى البرلمان قبل 15 تشرين الأول المقبل من اجل التصويت عليها داخل البرلمان.

وقال احمد في تصريح صحفي تابعته المستقلة اليوم الاثنين ، ان “تأخير تسليم موازنة 2020 الى البرلمان غير مبرر من قبل الحكومة، اذ كان يفترض تقديمها قبل الشهر الحالي من اجل إنجازها داخل البرلمان والتصويت عليها”.

وأضاف ان “موازنة 2021 مازالت في طور الاعداد لدى الحكومة ويفترض ان تسلم الى البرلمان قبل 15 تشرين الثاني من اجل مناقشتها وقراءتها ومن ثم التصويت”.

وبين ان “الحكومة قدمت موازنة 2020 في هذا الوقت حتى تستطيع طلب اقتراض اخر لموازنة 2021، اذ كان مقرراً طلب 15 تريليون و5 مليارات للموازنة، إضافة الى ان طلب الاقتراض كان مقررا ان ينتهي عند تقديم الموازنة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.