القضاء يكشف اعتقال الصميدعي ويؤكد تهجم على الدولة لقاء مبالغ مالية

المستقلة /…  أوضح مجلس القضاء الأعلى ملابسات اعتقال المحلل السياسي العراقي إبراهيم الصميدعي، مؤكداً أنه تهجم على مؤسسات الدولة بأسلوب يتنافى مع حرية التعبير عن الرأي، لقاء مبالغ مالية.

وذكر المركز الإعلامي للسلطة القضائية في بيان له وتلقته (المستقلة) اليوم السبت  أن توقيف ابراهيم الصميدعي جاء على خلفية صدور مذكرة قبض بحقه وفق المادة 226 من قانون العقوبات، على إثر تهجمه على مؤسسات رسمية ووصفها بصفات وعبارات سيئة (لا يليق ذكرها) تخرج عن حدود حرية التعبير عن الرأي المكفول دستوريا، وذلك لقاء مبالغ مالية تدفع له.

واضاف ان الصميدعي سيعرض على المحكمة المختصة بعد انتهاء العطلة الرسمية للتحقيق معه وتقرير مصيره في ضوء ذلك بإجراءات اصولية وقانونية.

وتنص المادة 226 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 المعدل على (يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات او بالحبس أو الغرامة كل من اهان بإحدى طرق العلانية مجلس الامة او الحكومة او المحاكم او القوات المسلحة او غير ذلك من الهيئات النظامية او السلطات العامة او المصالح أو الدوائر الرسمية أو شبه الرسمية).

وفي وقت سابق اليوم، أفاد أحد أفراد أُسرة إبراهيم الصميدعي، باعتقال الأخير من قبل قوة أمنية في العاصمة بغداد.

والصميدعي محلل سياسي ومحامٍ وصحفي عراقي، وهو عضو مركز الرافدين للحوار، و شغل منصب مدير تحرير جريدة الزمان، كما كان ضابطاً في الجيش العراقي السابق. (النهاية)

التعليقات مغلقة.