الفتلاوي : الاقتناع باجوبة وزير الكهرباء “انتحاراً سياسياً ” ونطالب بأعلان اسماء من صوت

(المستقلة)… قالت النائبة حنان الفتلاوي أن التصويت على الاقتناع باجوبة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي “انتحاراً سياسياً “، واكدت أن التصويت كان يجب ان يتم بعد اسبوع من الاستجواب ، فيما دعت رئاسة مجلس النواب إلى اعلان اسماء من صوت بنعم وكلا واعلان الجلسة ليسمعها المواطن والمختص والخبير .

وقالت الفتلاوي في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى مجلس النواب وحضرته (المستقلة) اليوم السبت إن “مجلس النواب صوت بالأغلبية على القناعة بأجوبة المستجوب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، وهذا يعد انتحاراً سياسياً لمجلس النواب وتحديداً لدوره الرقابي”، مبيناً انه “كان من المفترض أن يجري بعد اسبوع، وأن لاتتم المناقشة بحضور الوزير”.

وأضافت الفتلاوي أن “غالبية النواب صوتوا بالقناعة”، داعية رئاسة مجلس النواب إلى “اعلان اسماء من صوت بنعم وكلا واعلان الجلسة ليسمعها المواطن والمختص والخبير”.

وكانت النائبة عن التحالف المدني الديمقراطي شروق العبايجي أكدت اليوم السبت إن عملية استجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، لم تكن بمستوى الطموح والاسئلة لا تتلائم مع حجم المشكلة، فيما طالبت العبادي بحماية المتظاهرين باعتبار خروجهم للتظاهر هو حق دستوري ومشروع للتعبير عنه بطرق سلمية .

وقالت العبايجي في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى مجلس النواب وحضرته (المستقلة) اليوم السبت  ان “مجمل عملية استجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، لم تكن بمستوى ما يطمح اليها الشارع العراقي والمظاهرات التي طالبت بمصير الأموال”.

واضافت أن “جلسة الاستجواب لم نسمع خلالها جواباً بمعالجة المشكلة أو محاسبة من هدر الأموال ولم نعلم ما يترتب الاستجواب في كشف ملفات الفساد”، مشيرة الى ان “الاسئلة لم تكن بالمستوى المطلوب بما يتلائم مع حجم المشكلة”.

يذكر أن مجلس النواب بدأ في وقت سابق من اليوم السبت باستجواب وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، على خلفية تصاعد حدة الاحتجاجات الشعبية المنددة بسوء تجهيز الطاقة في البلد.

وعقد المجلس اليوم السبت جلسته الـ17 برئاسة سليم الجبوري وحضور 260 نائباً، ومن المقرر أن تشهد الجلسة التصويت على مشروع قانون الحرس الوطني وإنهاء القراءتين الأولى والثانية لسبعة مشاريع قوانين.(النهاية)

 

التعليقات مغلقة.