الصدر يشيد بموقف العبادي ويصف ما حصل بالفضيحة الالهية ويتساءل عن دور “القائد الضرورة”

(المستقلة)… اشاد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بموقف رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بشأن ملفات الفساد التي اثارها وزير الدفاع خالد العبيدي خلال جلسة استجوابه في البرلمان، ووصف ما تم كشفه بالفضيحة الالهية، فيما تساءل عن دور “القائد الضرورة” .

وقال الصدر في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم الاربعاء رد لسؤال توجه به مجموعة من انصاره بشأن ملفات الفساد والتهم التي وجهها وزير الدفاع خالد العبيدي الى رئيس مجلس النواب وعدد من الاعضاء  إن “البعض يطالب بتأجيل الاصلاحات وثورتها محتجين بالارهاب والدواعش”، متسائلاً ” فلما لم تؤجلوا استجواب وزير الدفاع وهو في حالة حرب مع الارهابيين”.

وأشار الصدر الى ان “رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، قام مشكورا بتفعيل التحقيق واحالة الملفات الى القضاء ومنعهم من السفر ولو بصورة مؤقتة”.

وابدى الصدر استغرابه متسائلاً “اين هو قائد الضرورة؟؟ ولماذا لم ينبر هذه المرة للمطالبة بالتحقيق مع الفاسدين وارجاع الاموال التي نهبت من العراق والعراقيين ولم يطالب باسترجاع الاموال”، مؤكداً انه “يخشى ان يكون التالي بعد تلك الفضيحة الالهية التي نطق بها الاخ وزير الدفاع”.

وأكد الصدر ان “على الشعب ان يصحو من هجوعه بعد هذه الحادثة”، محذراً ان “لم يصحو فهي الطامة الكبرى”.

وكان وزير الدفاع خالد العبيدي وجّه خلال جلسة استجوابه في مجلس النواب، يوم الاثنين الماضي اتهامات إلى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وأعضاء البرلمان محمد الكربولي ومثنى السامرائي والنائب السابق حيدر الملا بمساومته على تعيينات ومحاولة تمرير عقود فاسدة ، مما دفع الجبوري إلى مغادرة جلسة البرلمان قبل أن يعود إليها مهدداً باللجوء إلى القضاء. (النهاية)

اترك رد