الصدر : يحذر سوف يتعرض العراق لخطر محدق

المستقلة/- حذر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من من استهداف المقرات الثقافية والدبلوماسية في العراق، مشيراً إلى أن من شأن ذلك أن يدخل العراق في “نفق مظلم” وفي “أتون العنف”.
وقال الصدر في تغريدة بموقع تويتر: “لا أجد من المصلحة ادخال العراق في نفق مظلم وفي أتون العنف، ولا أجد من المصلحة استهداف المقرات الثقافية والدبلوماسية”.
الصدر أضاف أن “غاية الأمر يمكن اتباع السبل السياسية والبرلمانية لانهاء الاحتلال ومنع تدخلاتهم.. ومن يفعل ذلك منكم فليعلم انه يعرض العراق وشعبه للخطر المحدق”.
يشار إلى أن مديرية شرطة النجف، أعلنت، اليوم الجمعة فتحها تحقيقاً في انفجار استهدف “المعهد الأميركي” لتدريس اللغة الإنكليزية وسط المدينة.
وأوضحت المديرية في بيان أن المعلومات الأولية تشير إلى انفجار عبوة ناسفة.
وعن حجم الخسائر جراء الانفجار أكدت أنه لا توجد أضرار بشرية، وهي فقط مادية.
يشار إلى أن المعهد الأميركي هو مؤسسة تعليمية لتدريس اللغة الإنكليزية، وأن العاملين فيه هم من العراقيين.
وتزايدت وتيرة الهجمات التي تستهدف المصالح الأميركية في العراق، منذ اغتيال كل من قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أميركية يوم 3 من شهر كانون الثاني الماضي.
كما هددت فصائل مسلحة، بينها كتائب “حزب الله” باستهداف مواقع تواجد القوات الأميركية بالعراق، إذا لم تنسحب امتثالا لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.
وصّوت البرلمان العراقي، في 5 من شهر كانون الثاني الماضي، بالأغلبية على إنهاء التواجد العسكري الأجنبي على أراضي البلاد.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.