السيستاني يرفض استقبال وفد التحالف الوطني وزجّه بمشروع التسوية السياسية

(المستقلة)… أعلن مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني رفضه زج المرجعية الدينية في مشروع التسوية السياسية، وفيما امتنع عن استقبال وفد التحالف الوطني برئاسة عمار الحكيم، ودعا الى تنفيذ مطالب الحركات الاحتجاجية في البلاد.

وقال الناطق بإسم المكتب حامد الخفّاف في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم الجمعة “يهمني التأكيد أن رئاسة التحالف الوطني والوفد المرافق، طلبوا موعداً للقاء سماحة السيد السيستاني الذي اعتذر عن لقائهم كما هي عادته منذ سنوات”، عازياً رفض المرجع لعدم استقبال الوفد الى “نفس الأسباب التي دعته لمقاطعة القوى السياسية والتي ذكرتها المرجعية العليا في بيان شهير إبان الحركة المطلبية الأولى، وأعادت تكرارها مراراً إبان الحركة المطلبية الأخيرة ولكن دون جدوى”.

وأضاف الخفّاف، أن “التحالف الوطني أراد زج المرجعية في موضوع التسوية، وسماحة السيد السيستاني لايرى مصلحة في ذلك”.

وكان وفد التحالف الوطني برئاسة عمار الحكيم التقى أمس الخميس أربعة من مراجع الدين في مدينة النجف، باستثناء المرجع الأعلى علي السيستاني، فيما ركز اللقاء على مناقشة ورقة التسوية السياسية. (النهاية)

تعليق 1
  1. سماحة السستاني حفظه الله
    بارك الله بصحتكم واطال عمرك . بالنسبة للمصالحة نقول ان العراقيين ليس بينهم خلاف السني يحب الشيعي والشيعي يحب النسي الخلاف بين الساسين وخلافهم يتكرز على زيادة ثروواتهم وزيادة سلطانهم الاولى بالسياسين ترك الخلافات وتحقيق مطاليب الشعب من بشله فاسدة اجرمت بحق العراق والعراقيين . انها دعوة لو كانت صادقة لبارك فيها سماحة السيد ولكن يعلم انها دعوة هدفها الظاهري جق وباطنها باطل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك رد

المزيد من الاخبار