السوداني يحدد الموعد القانوني لاقالة رئيس هيأة الاعلام من منصبه

المستقلة /- حدد النائب محمد شياع السوداني، الموعد القانوني لاقالة رئيس هيأة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي من منصبه، فيما دعا الحكومة الى سحب كافة الاوليات منه ومنع سفره.

وقال السوداني في تصريح لوكالة الرسمية تابعته المستقلة اليوم الخميس، ان “عملية استجواب رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات تمت بشكل مهني داخل مجلس النواب”، مبينا ان “النائب علاء الربيعي كان موفقا باسئلته وهدوئه ومداخلاته التي احرج بها رئيس الجهاز التنفيذي”.

واضاف ان “رئيس هيئة الاعلام قدم اجوبة انشائية لا تتناسب مع خدمته الـ12 سنة التي قضاها في الهيئة”، لافتا الى ان “الاجوبة كانت غير مقنعة للمستجوب ولا حتى لاعضاء مجلس النواب، لانها ظهرت مخالفات كثيرة منها توقيع عقود التجديد ولم تسدد الشركات ما بذمتها من ديون وهذا مخالف حتى للقرار الاستئنافي الذي يستند عليه”.

وتابع السوداني ان “الكرة اصبحت الان في ملعب الحكومة وبالتحديد رئيس الوزراء، من خلال الايعاز للجنة الامر الديواني 29 بسحب كافة الاوليات وحجزه ومنعه من السفر لحين اكتمال التحقيقات وتحديد الخروقات والمخالفات التي تسببت بهدر المال العام”، لافتا الى انه “بعد تصويت مجلس النواب بعدم القناعة باجوبة رئيس هيئة الاعلام، يتم تقديم طلب من قبل 70 نائبا للمطالبة بادراج اقالته في جدول اعمال المجلس، والذي يكون بعد سبعة ايام من جلسة الاستجواب وفقا للقانون والدستور”.

واكد ان “جميع التوجهات تصب باقالة رئيس الجهاز التنفيذي لاخفاقه وفشله والمخالفات التي ارتكبها بحق المال العام ومصلحة المواطن وقطاع الاتصالات بشكل عام”.

يذكر ان مجلس النواب استجوب خلال جلسته التي عقدت امس الاربعاء، رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي بشان عدة امور ابرزها عدم دفع شركات الهاتف النقال الاموال التي بذمتها للحكومة العراقية، فيما صوت المجلس بعد ذلك بعدم القناعة باجوبته.

التعليقات مغلقة.