الدفاع يطلب نقل البشير إلى المستشفى لشكوك إصابته بكورونا

المستقلة/-أحمد عبدالله/ طالب عبد الباسط سبدرات محامي الرئيس السوداني المعزول عمر البشير بتسريع نقل موكله إلى مستشفى خاص، إثر تعرضه لوعكة صحية منعته من حضور جلسة المحكمة في قضية انقلاب 1989.

وقال سبدرات، إن “الترجيحات تشير إلى احتمال إصابة البشير بفيروس كورونا، وأن الأمر يستدعي تدخلا عاجلا بنقله للتقرير بشأن حالته وإجراء الفحوصات اللازمة”.

وحذر من بقاء موكله في السجن العمومي وهو بالوضع الصحي الراهن.

وتغيب البشير عن جلسة المحكمة التي عقدت الثلاثاء، حيث أبلغت إدارة السجن المركزي المحكمة أنه يعاني آلام في الحلق وسعال ويحتاج إلى راحة طبية بما يتعذر معه حضور الجلسة.

من جهته، قال القاضي إن “المحكمة ستتابع مع إدارة السجن الوضع الصحي للبشير الذي يمثل في بلاغ الانقلاب كمتهم ثالث، للتقرير بشأن حاجته للنقل إلى مستشفى خاص”.

واعترض ممثلو الدفاع على طلب الاتهام مثول 3 من المتهمين المرضى أمام المحكمة لحضور لحظات عرض مستندات ومقاطع فيديو ذات صلة بالبلاغ، وأكد المحامون أن “العرض لا يستلزم وجود المتهمين”، لكن المحامي كمال عمر قال، إنه “يطلب حضور موكله لعرض المستندات”.

التعليقات مغلقة.