الجعفري يدعو الى مواجهة أفكار تنظيم “داعش” المتفشية في المجتمعات الإسلامية ويشيد بإيران والسعودية

المستقلة… دعا وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، السبت، منظَمة التعاون الإسلامي الى وضع إستراتيجية واضحة لمواجهة أفكار تنظيم “داعش” المتفشية في المجتمعات الإسلامية، وأشاد بدعم المُجتمَع الدولي والدول الصديقة ودول الجوار كايران والسعوديّة والمُنظـَّمات والهيئات التي قدَّمت المُساعَدات الإنسانيّة للنازحين .

وقال الجعفري، في كلمة العراق ألقاها في الاجتماع الوزاري التنسيقيِ لمنظـَمة التعاون الإسلامي في نيويورك، وردت نسخة منها إلى “المستقلة”، “نحن اليوم نُواجِه داعش كمُنظـَّمة إرهابيّة ذات إمكانيّات كبيرة تختلف عن تنظيم القاعدة وسيطرت على أراضٍ في سوريّا والعراق وأسَّست لما يُسمَّى (الدولة الإسلاميّة) وبإعلان (الخلافة المزعومة) أصبح التنظيم الإرهابيُّ مركز جذب لكلِّ المُتطوِّعين من المنطقة والعالم وبدأت المُنظـَّمات الإرهابيّة الأخرى تـُعلِن تباعاً (مُبايَعتها لخليفتها) والعمل تحت إمرته”، لافتا الى أن “داعش أخطر ممَّا كانت عليه القاعدة”.

وأشاد الجعفري بـ “دعم المُجتمَع الدولي والدول الصديقة ودول الجوار كالجمهوريّة الإسلاميّة والمملكة العربية السعوديّة والمُنظـَّمات والهيئات التي قدَّمت المُساعَدات الإنسانيّة للنازحين” مقدماً الشكر إلى “الولايات المُتحِدة الأميركيّة وفرنسا وجميع الدول التي قدَّمت لنا الدعم العسكريَّ وخاصة المُسانـَدة الجويّة لقواتنا في مُحارَبتها لداعش”.

وأكد الجعفري أن “منظـَمة التعاون الإسلامي بحاجة إلى استراتيجيّة واضحة الملامح لدحر الأفكار الطارئة ومُكافـَحة هذه الآفة التي تفشَّت في مُجتمَعاتنا ممّا يستدعي أن تكون مُواجَهة هذه الظاهرة ضمن أولويّات عملنا”، عازيا السبب الى “خطورتها وتهديدها كيان الدول الإسلاميّة قبل غيرها”.

وطالب الجعفري بـ “اعتبار الاعتداء على أيِّ بلد من البلدان هو اعتداء على كلِّ بلدان عالمنا الإسلاميّ”، مشددا على ضرورة “الاصطفاف مع كلِّ دول العالم المُحِبّة من أجل مُواجَهة داعش وخطرها”.

واعلن رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات المسلحة الامريكية الجنرال مارتن ديمبسي، اليوم السبت، أن الضربات الجوية التي تنفذها بلاده والدول الحليفة لها ضد تنظيم “الدولة” بدأت بالتأثير على المرافق الأساسية للتنظيم، فيما بين أنها لا تكفي وحدها لإلحاق الهزيمة به.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم دعا، امس، الى تشكيل جبهة عالمية للقضاء على تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية “داعش”، محذرا من أن التنظيم عابر للقارات في وقت ظهر جيل جديد من “الإرهابيين”. (النهاية)

اترك رد