الجعفري لنظيره التركي: نرفض رفضاً قاطعاً اي عملية عسكرية تركية في العراق

(المستقلة)… ابدى وزير الخارجية ابراهيم الجعفري استغرابه من تصريحات لتركيا حول القيام بعمليَّة عسكريَّة تركيَّة في العراق مُماثِلة للعمليَّة التي حصلت في سورية خلال الفترة الماضية، فيما اكد رفض اية عملية عسكرية على الحدود المشتركة من دون تنسيق مع بغداد رفضاً قاطعا.

وذكر بيان لمكتب وزير الخارجية وتلقته (المستقلة) اليوم الاحد ان “الجعفري التقى على هامش اجتماعات قِمَّة حركة عدم الانحياز السابعة عشرة في فنزويلا بوزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو “، مبيناً ان ” اللقاء شهد بحث مُجمَل القضايا التي تهمُّ بغداد وأنقرة والتطوُّرات في المنطقة والعالم”.

وأضاف البيان نقلاً عن الجعفري ان “العراق سجَّل موقفاً إيجابياً مع تركيا خلال فترة الانقلاب الذي حصل في تموز الماضي ويؤكد على تعزيز علاقاته مع تركيا”، مُشيراً إلى أنَّ “التصريحات الأخيرة الصادرة عن الجانب التركيِّ تبعث على الاستغراب والخاصة بالقيام بعمليَّة عسكريَّة تركيَّة في العراق مُماثِلة للعمليَّة التي حصلت في سورية خلال الفترة الماضية”.

وأكد الجعفري اننا “نرفض رفضاً قاطعاً أيَّ عمليَّة عسكريَّة تتمُّ على الحدود المشتركة من دون علم وتنسيق مع الحكومة الاتحاديَّة ببغداد”، مُجدِّداً تأكيده على “رفض العراق المُستمِرِّ لتواجد القوات التركيَّة قرب مدينة بعشيقة وضرورة سحبها من داخل الأراضي العراقـيَّة وإنهاء هذا الملفِّ من سجلِّ العلاقات العراقـيَّة- التركـيَّة”.

من جانبه أكد وزير خارجيّة تركيا مولود جاويش أوغلو  “حرص حكومته على وحدة العراق وأهمّية انتصاره على الإرهاب”، مُشيراً إلى “ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الجارين”. (النهاية)

اترك رد