الجزائر تستعد لاستقبال نصف مليون جرعة من لقاح “سبوتنيك V” قبل يناير

المستقلة /-أحمد عبدالله/أعلن الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس “كورونا” بالجزائر، جمال فورار، اليوم الأحد، عن استعداد بلاده بتسلم نصف مليون من جرعات اللقاح الروسي “سبوتنيك V” المضاد لفيروس “كورونا المستجد.

وصرح فورار أثناء حديثه للقناة الثانية الإذاعية، بأنه “سيتم تقديم جرعتين من اللقاح لنفس الشخص بفاصل زمني يقدر بـ21 يوما”. وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

كما تحدث فورار عن عملية تكوين مؤطرين لحملة التلقيح المبرمج انطلاقها هذا الأسبوع قبل نهاية شهر يناير/ كانون الثاني الجاري، وقال: إن “الاستراتيجية الوطنية تنص على تكوين مؤطرين لحملة التلقيح التي ستنطلق هذا الأسبوع علما”.

وطمأن فورار، المتخوفين من أخذ اللقاح، وقال: إن “الجزائر اختارت لقاحات آمنة وبأقل الأضرار والآثار الجانبية، لكن يجب أن نعلم كذلك أن حملة التلقيح ستدوم سنة فأكثر، وعليه فإنه لا يمكن لأي بلد استعمال لقاح واحد خلال حملة التلقيح”.

كما ذكر بأن التطعيم “يبقى الحل الوحيد ضد هذا الفيروس”، مؤكدا على الالتزام بالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامة وغسل اليدين بانتظام والتباعد الاجتماعي”.

وفضلا عن اللقاح الروسي، قال فورار إن بلاده ترتقب أيضا استلام اللقاح الصيني، الذي تجري بخصوصه المفاوضات فيما يتعلق بالكمية التي يجب استيرادها، ويمكن للبلاد اللجوء إلى لقاحات أخرى اذا اقتضى الأمر، بالنظر إلى التوتر الحاصل على المستوى العالمي حول هذا المنتوج”.

أما بشأن فتح الحدود الجزائرية، وقال: إنه “إذا فتحنا الحدود، فإننا سنخاطر باستقبال الطفرة الجديدة من فيروس كورونا”.

التعليقات مغلقة.