الجبهة الشعبية : إعدام الفتى الفلسطيني في الضفة نتيجة للتطبيع الخياني

اهالي "يتما" يشيعون الفتى عامر صنوبر

المستقلة .. أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة إن جريمة إعدام الفتى الفلسطيني عامر عبد الرحيم صنوبر إثر اعتداء جيش الاحتلال عليه بالضرب المبرح، “ما هي إلا جريمة صهيونية جديدة، وتأتي في ظل هرولة بعض الدول العربية للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني”.

وقالت الجبهة في بيان أصدرته اليوم أن “هذا التطبيع الخياني .. يشجع الاحتلال على الاستمرار والتمادي في جرائمه وبطشه بحق أبناء شعبنا”.

وأكدت “أن الرد الحقيقي على هذه الجريمة بتفعيل كل أشكال المقاومة والاشتباك في كافة نقاط التماس مع الاحتلال الصهيوني والتصدي لإرهاب مستوطنيه”.

ودعت “أبناء شعبنا في الضفة إلى مزيدا من الثبات والصمود والتحدي في وجه الغطرسة الصهيونية”، مؤكدة  المضي على “طريق تحرير فلسطين، كل فلسطين”.

التعليقات مغلقة.