التركية نسليهان اتاغول تصاب بمرض نادر وتنسحب من “ابنة السفير”

المستقلة/ منى شعلان/ استحوذت النجمة التركية نسليهان اتاغول، على اهتمام الملايين بعد انسحابها من المسلسل الشهير “ابنة السفير”، لإصابتها بمرض نادر إذ فقدت الكثير من وزنها وتعرضت للاغماء، وأظهرت الفحوص الطبية أنها تعاني من مرض متلازمة تسريب الأمعاء، وأمرها الطبيب بالراحة.

وتصدرت النجمة التركية تريند مؤشر البحث “جوجل” بعد إعلان إنسحابها من المسلسل بشكل نهائي ، رغم النجاح الكبير الذي حققته من خلال هذا العمل، ما أجبر تغيير مجرى الأحداث والسيناريو، و تعمل الشركة المنتجة حالياً في التعاقد مع النجمة توبا بويوكستون بدلًا منها لتصوير باقي الحلقات.

وقالت نسليهان عبر خاصية الاستوري بموقع الصور والفيديوهات “إنستعرام”:” مرحباً جميعاً، حان الوقت لقول وداعاً لعزيزتي “ناره” المرأة التي كنت أشعر بها حقاً وأنا أجسد دورها”.

وتابعت نسليهان أتاغول:” على الرغم من أنني تحملت الوضع، جسدي لم يتحمل لذا أحتاج إلى بعض الراحة”.

واختتمت:” تحياتي إلى فريقي في إبنة السفير، وأشكر أصدقائي وشكر خاص لجمهورنا ومعجبينا، أنتم دائماً تظهرون دعماً كبيراً، أتمنى أن أراكم قريباً في قصص أخرى”.

ويعرف مرض نسليهان بمرض تسرب الأمعاء او ما يعرف بمتلازمة الأمعاء المتسربة وهي حالة معوية مثيرة للجدل تسبب عدة مشكلات صحية للمصاب بها في الجسم كله، مثل متلازمة القولون العصبي، والطفح الجلدي، ومتلازمة التعب المزمن، واضطرابات المزاج.

يذكر أن النجمة التركية نسليهان اتاغول تبلغ من العمر 28 عامًا، بدأت مشوارها الفني عام 2006 ومن أشهر المسلسلات التي شاركت في بطولتها حب أعمى والأوراق المتساقطة.

التعليقات مغلقة.