التايمز : تحذر من مخاوف قتل طائفية بمعركة الموصل وتؤكد الحكومة غير مستعدة

(المستقلة)… نشرت صحيفة التايمز البريطانية في عددها الصادر الثلاثاء تقريرا حول الاستعدادات لمعركة الموصل في العراق، محذرة من “مخاوف من عمليات قتل طائفية محتملة” في المعركة، فيما اعتبرت الحكومة العراقية أنها “غير مستعدة وغير قادرة على وقف ذلك”.

وتقول الصحيفة في تقرير لها أطلعت عليه (المستقلة) اليوم الثلاثاء  إن “مجموعات مسلحة” قد تشارك في المعركة التي تهدف إلى استعادة الموصل من سيطرة تنظيم “داعش”، وهو ما “يثير مخاوف بشأن احتمال حدوث عمليات قتل طائفية بعد طرد الجهاديين من المدينة”.

وتضيف أن مسلحي ميليشيات ينتشرون إلى الغرب من المدينة، التي تسكنها أغلبية من السنة، لتشكيل حاجز لمواجهة من قد يحاول من مسلحي التنظيم الهرب إلى سوريا.

وبحسب التقرير، ستتقدم قوات البيشمركة الكردية والجيش العراقي صوب الموصل من الشمال والشرق والجنوب.

وتوضح التايمز، أن “ميليشيات في العراق – يقدر قوامها بأكثر من 100 ألف مسلح – تمول في الكثير من الأحيان من إيران، وقد لعبت دورا في مواجهة تنظيم داعش”.

وتنقل عن منظمة هيومن رايتس ووتش اتهامها لميليشيات بـ”ارتكاب جرائم حراب ضد المدنيين السنة ويشمل ذلك عمليات إعدام دون محاكمة واختفاء قصري وتشويه للجثث”.

وتقول الصحيفة، إن “الحكومة العراقية، التي لها علاقات وثيقة مع إيران، غير مستعدة وغير قادرة على وقف ذلك”. (النهاية)

اترك رد