البيشمركة تقتل 21 من قادة داعش في الموصل

(المستقلة)… أطلقت القوات الكردية الصواريخ باتجاه الموصل للمرة الأولى منذ اجتياح مقاتلي “داعش” للمدينة العراقية الشمالية في الصيف الماضي، وفق مصادر عسكرية كردية.

وقال الضابط الكردي النقيب شيفان أحمد إن 20 صاروخاً من طراز جراد أطلقت باتجاه الموصل أمس الجمعة بعد معلومات بأن مقاتلي التنظيم المتشدد يحتشدون لعقد اجتماع قرب حي الزهور في المدينة و”أصبنا مواقعهم”.

وقال مجلس الأمن الوطني لإقليم كردستان في بيان أمس الجمعة إن 21 من كبار مقاتلي “داعش” قتلوا في العملية، لافتاً أن القتلى يشملون رئيس الأجهزة الإدارية في محافظة نينوى وقائداً مقرباً من القوات الخاصة التابعة له. ولم يتسن التحقق من المزاعم على نحو مستقل.

وقال بيان منسوب إلى مصدر عسكري كردي كبير لم يذكر اسمه ونشره الموقع الإلكتروني الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني إن القصف أثار رعباً كبيراً في قلوب الإرهابيين.

من جهتهم نشر مقاتلو “داعش” ، بعد الهجوم، صوراً لفتاة ترقد في سرير مستشفى وقالوا إنها أصيبت بنيران مقاتلي البيشمركة الكردية.

ويذكر أن قوات البيشمركة قد أطلقت، هذا الأسبوع، هجوماً برياً شمال غربي الموصل بدعم من غارات التحالف وأعلنت استعادة السيطرة على قرابة 500 كيلومتر مربع وقطع خط الإمداد الرئيسي عن التنظيم من الموصل إلى الغرب. (النهاية)

اترك رد