بيام مهم من البرلمان المصري بسبب سقوط النظام الإلكتروني لامتحانات الثانوية

المستقلة/-أحمد عبدالله/ تقدمت نائبة في البرلمان المصري ببيان عاجل بسبب سقوط النظام الإلكتروني لامتحانات الصف الأول الثانوي وعدم تمكن طلاب كثيرين من أداء الامتحان.

وقد تقدمت هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب المصري، ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بشأن ما وصفته بالـ “خلل”، في النظام الإلكتروني الخاص بامتحان اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوي.

وأكد البيان أن شكاوى طلاب الصف الأول الثانوي تكررت على مدار يومين من “سقوط السيستم” الخاص بامتحان مادة اللغة العربية، على أجهزة التابلت الخاصة بهم مما أدى إلى عدم قدرة كثيرين منهم على أداء الامتحان بشكل كامل.

ولفت إلى أن ما حدث كان بسبب حدوث عطل فني في السيستم الرئيسي بعدد من المحافظات، ما أدى إلى عدم قدرة ما يقرب من 70 ألف طالب وطالبة من أداء الأمتحان، وقامت على أثرها وزارة التربية والتعليم باتخاذ قرار بنجاح كافة الطلاب الذين لم يتمكنوا من أدء الإمتحان بسبب ذلك الخلل، مؤكدا أن ما فعلته الوزارة ليس هو الحل الأمثل.

وكان طارق شوقي وزير التعليم المصري قد رفض التعبير المتداول من بعض المواطنين “سقوط السيستم” أثناء أداء الامتحانات، مشيرا إلى “أن هذا يعني توقف المنطومة بأكملها عن العمل، وهذا ليس صحيحا، وأكد أن المنظومة نجحت في اختبار أكثر من نصف المليون من الطلاب”.

وأكد أنه تم التنسيق مع وزارة الاتصالات المصرية وتم حل كل المشاكل التقنية التي واجهها الطلاب في امتحانات أمس.

التعليقات مغلقة.